18:36 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حصد رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، نجيب ميقاتي، 93 صوتا، يمثلون أغلبية الأصوات اللازمة لتشكيل حكومة لبنانية جديدة، بحسب إحصاء للأصوات.

    وترأس ميقاتي الحكومة اللبنانية في السابق مرتين؛ الأولى عام 2005 والثانية عام 2011.

    وخلال المشاورات النيابية برئاسة الرئيس اللبناني، ميشال عون، حول تسمية الشخصية المخولة بتشكيل الحكومة، حصل ميقاتي على 73 صوتا، في حين رفض 19 نائبا التسمية، فيما حصل نواف سلام على صوت واحد، وفقا للإعلام المحلي. 

    ويحتاج "ميقاتي" لإعلان تكليفه بتشكيل الحكومة إلى أغلبية الأصوات (50% + 1) من إجمالي عدد النواب المدعوين للمشاركة في الاستشارات النيابية الملزمة، وعددهم 118 نائبا من أصل 128 هم قوام مجلس النواب اللبناني؛ نظرا لغياب 10 نواب بسبب الوفاة أو الاستقالة من المجلس.

    وانتهت الجولة الأولى من الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد لتشكيل الحكومة اللبنانية، اليوم  26 يوليو/تموز، في قصر بعبدا في بيروت.

    وكان أول الواصلين إلى قصر بعبدا الرئيس نجيب ميقاتي، حيث اجتمع مع الرئيس عون، وغادر دون الإدلاء بتصريح.

    وبعدها التقى الرئيس سعد الحريري بالرئيس عون، الذي قال بعد الاجتماع، إنه "سمّى الرئيس ميقاتي ليتابع المسار الدستوري الذي اتفقوا عليه في بيت الوسط". 

    وتابع: "البلد لديه فرصة اليوم ويجب التعالي على صغائر الأمور".

    ومن جهته سمى رئيس الحكومة السابق تمام سلام (2014-2016) نجيب ميقاتي لتأليف الحكومة، وصرح قائلا: "أتمنى أن نرى مخرجا للمرحلة الصعبة التي وصل اليها البلد على القواعد الدستورية الصحيحة في ظل المبادرة الفرنسية ومبادرة الرئيس نبيه بري وأتمنى التوفيق للرئيس ميقاتي في تأليف حكومة اختصاصيين".

    بدورها، سمّت كتلة "الوفاء للمقاومة" التابعة لـ"حزب الله" الرئيس نجيب ميقاتي لرئاسة الحكومة، وقال النائب محمد رعد بعد لقاء الرئيس ميشال عون: "اليوم ومع ظهور مؤشرات لاحتمال تشكيل الحكومة نرى ضرورة تسمية ميقاتي لعكس إرادتنا الجدية بتشكيل حكومة ولإعطاء جرعة أمل لتسهيل مهمة التأليف".

     وقال النائب أنور الخليل باسم كتلة "التنمية والتحرير": "سمينا الرئيس نجيب ميقاتي ليكون الرئيس المكلف، وتمنينا على فخامة الرئيس أن يكون عونا للرئيس المكلف".

    وكذلك قال النائب أنور الخليل، إن "كتلة التنمية والتحرير سمت الرئيس ميقاتي لتشكيل الحكومة".

    وقال نائب رئيس المجلس النيابي إيلي الفرزلي، إنه "سمّى الرئيس نجيب ميقاتي خلال الاستشارات النيابية"، مشيرا إلى أن "الرئيس ميقاتي إضافة إلى الرصيد الشخصي كرئيس حكومة سابق ونائب عن طرابلس أضافت تسمية الرئيس سعد الحريري لميقاتي عنصرا أخر جعل تسميته كممثل للمكون الذي ينتمي إليه أمرا ملزما".

    وصرّح النائب طوني فرنجية بعد لقاء كتلة "التكتل الوطني" الرئيس عون، أنهم قرروا تسمية الرئيس نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة التي باتت ضرورة ملحة جدا في ظل المشاكل الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المواطن اللبناني.

    كما أعلن النائب تيمور جنبلاط أن "كتلة اللقاء الديقراطي" سمت الرئيس نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة. وقال من بعبدا: "سمينا الرئيس ميقاتي على أمل أن تقدم الكتل التسهيلات اللازمة لأن البلد لم يعد يحتمل".

    وسمّت كتلة القومي الإجتماعي الرئيس ميقاتي لتشكيل الحكومة، حيث أوضح النائب ​أسعد حردان​ أن "معيارنا هو عدم وجود الفراغ في ​الدولة​ والمؤسسات، فالفراغ هو مقتل الدولة وسقوطها أمام الفوضى الذي رأينا جزء منه في الايام السابقة". وشدد على ضرورة وجود حكومة سريعا كي تعالج أمور الناس.

    وانقسمت كتلة "اللقاء التشواري" حول تسمية الميقاتي، حيث أعلن النائب الوليد سكرية باسم الكتلة أنهم "كلقاء تشاوري مرشحهم المبدئي هو فيصل كرامي ولكن قرروا أن يمدوا اليد لإظهار حسن النوايا فأعطى النائبان عبد الرحيم مراد وعدنان طرابلسي صوتهما للرئيس ميقاتي فيما امتنع سكرية وكرامي عن إعطاء أصواتهم".

    ويتشاور الرئيس عون فور انتهاء الاستشارات مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، وعلى الأثر يستدعى الرئيس المكلف الذي حاز العدد الأكبر من أصوات النواب لتكليفه تأليف الحكومة، ويتوجه بعدها بكلمة إلى اللبنانيين.

    واعتذر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، عن تشكيل الحكومة، بعد أكثر من 8 أشهر من تكليفه بتشكيلها ومواجهته عراقيل توزيع الحصص الوزارية والتوازن السياسي في لبنان.

    ويعاني لبنان من أزمات سياسية واقتصادية حادة، فاقم من حدتها تعثر تشكيل حكومة جديدة.

    انظر أيضا:

    الحريري يدعم تكليف ميقاتي بتشكيل الحكومة اللبنانية المقبلة
    رؤساء الحكومات اللبنانية السابقون يرشحون نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة
    ميقاتي الأوفر حظا لتكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية
    انطلاق الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد للحكومة اللبنانية 
    كتلة اللقاء الديمقراطي في لبنان ترشح نجيب ميقاتي لتشكيل حكومة جديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook