02:01 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يتوجه رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، غدا الثلاثاء، إلى دمشق، للاجتماع بكبار المسؤولين السياسيين في سوريا، لبحث تعزيز العلاقات الثنائية، وآخر التطورات على الساحة الدولية، خلال زيارته التي تستمر لمدة 4 أيام

    طهران - سبوتنيك. وقال التلفزيون الرسمي الإيراني، إن "رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف يزور غدا سوريا على رأس وفد برلماني، وويلتقى قاليباف كبار المسؤولين السوريين خلال زيارته إلى دمشق التي تستمر أربعة أيام".

    وأضافت أن "قاليباف سيبحث مع المسؤولين السوريين أخر التطورات على الساحة الدولية والعلاقات الثنائية وسبل توسيع العلاقات بين البلدين خاصة الاقتصادية والتجارية".

    وكانت مشتشارة الرئيس السوري، بثينة شعبان، قد نقلت قبل أيام، إشادة بلادها بالدعم الإيراني، سواء من القيادة أو الحكومة أو الشعب الإيراني نفسه، لسوريا حكومة وشعبا، خلال الظروف الصعبة التي اجتازتها سوريا.

    وأكدت شعبان أن سوريا، حكومة وشعبا، توجه الشكر لإيران بشأن مساعدتها حيال مكافحة المجموعات الإرهابية، وبأن الشعب السوري لم ولن ينسى دعم الإيرانيين وتضحياتهم تجاه بلاده.

    وجاءت تصريحات بثية شعبان، خلال لقائها عباس كلرو، رئيس لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية الإيرانية، والوفد البرلماني الإيراني المرافق له في دمشق، مشددة على أن أمن الشعب السوري، في المرحلة الراهنة، بات مرهونا ببطولات وتضحيات السوريين والإيرانيين، معا، الذين وقفوا معا في مواجهة تنظيم "داعش"، ومكافحة الإرهاب في سوريا.

    وذكرت مستشارة الرئيس السوري، بثينة شعبان، أن بلادها لم تنس تضحيات قائد قوة القدس الإيرانية السابق، الجنرال قاسم سليماني، مؤكدة أن سوريا تؤمن بأن تضحيات الإيرانيين في التغلب على الأزمة السورية لن تنسى، وسيحتفظ التاريخ في سجلاته بدعم الإيرانيين لأشقائهم السوريين.

    انظر أيضا:

    دراسة دولية: 1% من "أوميغا 3" في الدم تؤخر الوفاة لفترة محددة
    علماء يرصدون ولادة قمر جديد لأول مرة في التاريخ... صور وفيديو
    مجلة: الجيش السوري ينشر منظومة روسية أسقطت صواريخ إسرائيلية مجهولة التصنيف
    دراسة: مكملات وأدوية شائعة في الصيدليات والأندية تتلف الكبد والجهاز الهضمي
    مرسيدس الكهربائية تحدث ضجة بسبب لوحة قيادة "كونية" وميزة "مقفلة"... صور وفيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook