21:24 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة النقل المصرية، اليوم الثلاثاء، تفاصيل إقامة النسخة الرابعة من مؤتمر ومعرض "ترانس ميا 2021" الدولي للنقل الذكي واللوجيستيات، الذي سيقام في الفترة من 7 إلى 10 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

    وقال وزير النقل المصري كامل الوزير، في مؤتمر صحفي: "نستهدف من هذا المعرض، توجيه رسائل إلى الداخل والخارج، وإلى العاملين في قطاع النقل في مصر".

    وأضاف موضحا، "الرسائل الموجهة إلى الخارج، عبر دعوة كل الشركات العالمية الكبيرة والدول الصديقة، لنقول لهم إلى أين وصلنا في مصر، سواء من تطوير وسائل المواصلات أو تطوير النقل البحري أو البري أو غيره. نحن لدينا مشروعات كبيرة ونقول لهم إن مصر آمنة، وتتطور وبها فرص استثمارية واعدة، وبها وسائل نقل ومواصلات تمكن من التنقل بسهولة جدا ما بين المشروعات الاستثمارية".

    وأشار الوزير المصري، إلى أنه يتم، خلال المعرض، عرض كل الفرص الاستثمارية الواعدة في قطاع النقل، بما فيه القطاع البحري والسكك الحديدية وغيرها؛ مؤكدا أن الهدف هو طمأنة الشركات الاستثمارية على مشاريعها التي يمكن أن تنفذها في مصر، وترغيبهم في فرص الاستثمار بالبلاد.

    وأكد الوزير أن هذه الاستثمارات، ليس بالضرورة في قطاع النقل وحده؛ لافتا إلى قطاع النقل يقود ويحرك الاستثمار في مصر.

    وبحسب بيانات شركة "تريد فيرز إنترناشيونال" المنظمة للمعرض، تشارك روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا وكوريا واليابان والمجر وبريطانيا وألمانيا.

    كما تشارك في المعرض، جمهورية السودان وكينيا وغانا والسنغال وتنزانيا وأوغندا وساحل العاج.

    وتشارك روسيا في هذا المعرض، من خلال هيئة السكك الحديدية الروسية، والتحالف الروسي المجري "ترانس ماش هولدينغ".

    وخلال المؤتمر، أفاد وزير النقل المصري بأنه تمت دعوة عدد من دول المنطقة، للحصول على فرص استثمارية لبلدانهم؛ مؤكدا أنه "سيكون هناك فرص استثمارية كبيرة، وحلقات نقاش، ومداخلات ولقاءات".

    وعلى هامش المؤتمر، تم توقيع عقد الرعاية الرسمي للدورة الرابعة من المعرض، بين شركة "أوراسكوم"، وشركة "تريد فيرز انترناشونال"، المنظمة للمعرض.

    وتتعاون مصر وروسيا في قطاع النقل في العديد من المشاريع، أبرزها العقد الموقع بين الحكومة المصرية وتحالف "ترانس ماش"، لتوريد 1300 عربة سكة حديد؛ وهي الصفقة الأكبر والأضخم في تاريخ السكك الحديدية المصرية، وتبلغ قيمتها 16 مليونا و50 ألف يورو.

    ويشمل العقد أيضا، صيانة هذه العربات، لمدة 15 عاما؛ مع توفير قطع الغيار اللازمة لها.

    انظر أيضا:

    وزير الكهرباء المصري يعلن موعد تصنيع أولى معدات محطة الضبعة النووية
    الحكومة المصرية تعلن عن خطة قومية حتى 2050 لحل جميع مشاكل المياه
    مصر توقع 4 عقود للبحث عن الذهب مع "باريك جولد" الكندية
    مصر... وصول أول قطار مونوريل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook