09:44 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وسائل إعلام مغربية عن توقعاتهم بانتعاش السياحة في البلاد بما يزيد عن 50 ألف سائح إسرائيلي، حتى نهاية العام الجاري.

    ونقلت صحيفة هسبريس، مساء اليوم الثلاثاء، عن مهنيين مغاربة يعملون في قطاع السياحة انتعاش السياحة في المملكة باستقبال ما يزيد عن 50 ألف سائح إسرائيلي، خاصة في مدن الصويرة ومراكش وورزازات، وهي المدن التي كان وما يزال يقطن فيها يهود مغاربة.

    وتأتي توقعات المغاربة بانتعاش السوق السياحي في المملكة بعد تضررهم، بشكل واضح، بسبب الآثار السلبية لتفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في البلاد، ما نتج عنه توقف كل النشاطات المرتبطة بقطاع السياحة، وذلك منذ شهر آذار/مارس من العام الماضي.

    وأجرت الصحيفة اتصالا مع الزوبير بوحوت، الخبير المغربي في القطاع السياحي، ذكر من خلاله أن السياح الإسرائيليين سيساهمون في انتعاش المنتجعات السياحية في كثير من مدن المملكة، خاصة في المدن المغربية التي تحتضن الأضرحة الدينية اليهودية.

    وأشار بوحوت إلى أن شركات السياحية المغربية حرصت على توفير مجموعة من الخدمات الخاصة بالسياح الإسرائيليين، أهمها مأكولات "كاشير" الحلال اليهودية، وتنظيم رحلات سياحية خاصة بهم وحدهم، تشمل زيارة أحياء "الملاح" اليهودية في أنحاء المملكة، والأضرحة الدينية اليهودية.

    وفي سياق متصل، انطلقت، الأحد الماضي، أولى الرحلات السياحية المباشرة من إسرائيل إلى مدينة مراكش المغربية، في ظل إعادة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل. 
    وتبدأ شركتا الطيران الإسرائيليتان العال وإسرإير أولى الرحلات السياحية، في خطوة للربط مباشرة بين تل أبيب ومراكش والدار البيضاء، بحسب وكالة رويترز.  

    يشار إلى أن المغرب قد أعاد العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل بعد اتفاق ثلاثي مغربي إسرائيلي أمريكي، في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو منذ عام 1976.

    انظر أيضا:

    انطلاق أولى الرحلات السياحية المباشرة بين إسرائيل ومدينة مراكش المغربية
    إعلام: عودة إسرائيل إلى الاتحاد الأفريقي كمراقب يدعم مصالح المغرب في القارة‬ السمراء
    شركة العال الإسرائيلية تبدأ رحلاتها الجوية إلى المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook