12:09 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب رئيس الوزراء اللبناني المكلف نجيب ميقاتي، اليوم الأربعاء، عن أمله في تشكيل حكومة في "المستقبل القريب".

    وقال ميقاتي للصحفيين بعد لقائه بالرئيس اللبناني ميشال عون "أعطيت اقتراحاتي ومعظمها كان في قبول عند فخامة الرئيس وبنفس الوقت أيضا كل ملاحظات فخامة الرئيس يوجد قبول عليها. نحن نسعى وإن شاء الله نستطيع أن نصل إلى حكومة في القريب".

    وقال نجيب ميقاتي، رئيس الوزراء اللبناني المكلف، يوم الاثنين، إنه سيعمل على تشكيل حكومة لإنهاء الأوضاع المتردية سياسيا واقتصاديا في لبنان، وتنفيذ المبادرة الفرنسية التي تهدف إلى إنقاذ البلاد من الأزمة المالية.

    وفي ختام الاستشارات النيابية في القصر الجمهوري، قال ميقاتي: "أبلغني فخامة الرئيس (رئيس الجمهورية ميشال عون) نتيجة الاستشارات النيابية الملزمة وتكليفي تشكيل الحكومة الجديدة. شكرت فخامته وسعادة النواب جميعا، من سماني ومن لم يسمني، وأتمنى ان نتعاون جميعا لايجاد الحلول المطوبة".

    وأضاف أن من الضروري من الناحية الدستورية أن يحصل على ثقة النواب، لكنه يأمل في الحصول على "ثقة الناس.. ثقة كل رجل وسيدة وكل شاب وشابة"، حسبما نقلت الوكالة الوطنية للإعلام.

    وأردف بالقول: "لوحدي لا أملك عصا سحرية ولا أستطيع أن أصنع العجائب، نحن في حالة صعبة جدا، وقد سألني أحد الصحافيين الآن لماذا أنا حزين؟ طبعا المهمة صعبة ولكنها تنجح إذا تضافرت جهودنا جميعا وشبكنا أيدينا معا".

    وتابع بالقول: "نعم نحن كنا على شفير الانهيار، وكنا أمام حريق يمتد يوميا ويكاد يصل إلى منازل الكل، لذلك أخذت بعد الاتكال على الله قرار الإقدام وأن أحاول وقف تمدد هذا الحريق، أما إخماده فيقتضي تعاوننا جميعا".

    وأكد اطمئنانه للخطوة التي أقدم عليها رغم صعوبتها وذلك بعد دراسة مطولة، مشيرا إلى حصوله على "الضمانات الخارجية المطلوبة".

    كما أكد ثقته في النجاح في تشكيل الحكومة المطلوبة، والتي سيكون من أولى مهماتها تنفيذ "المبادرة الفرنسية التي لمصلحة لبنان والاقتصاد اللبناني" بحسب وصفه. تشمل المبادرة الفرنسية تشكيل حكومة اختصاصيين تنفذ الإصلاحات اللازمة لجذب مساعدات أجنبية.

    انظر أيضا:

    التيار الوطني الحر يعلن عدم المشاركة في حكومة ميقاتي
    بعد تكليفه خلفًا للحريري.. ما فرص نجاح ميقاتي في تشكيل حكومة لبنان؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook