10:05 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    غادر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، العاصمة الأمريكية واشنطن، اليوم الخميس، عائدا إلى بلاده، بعد زيارة وصفها بـ"الناجحة".

    وقال الكاظمي، في تغريدة له نشرها عبر حسابه على "تويتر"، إن الزيارة شهدت تفاهمات اقتصادية وسياسية وثقافية، مضيفا أنها شهدت كذلك التوقيع على اتفاق لنقل العلاقة الأمنية بين البلدين إلى علاقة تدريب ومشورة وانتهاء وجود قوات قتالية بنهاية العام الجاري.

    وأكد أنه يتطلع إلى تعزيز التضامن الاجتماعي والسياسي بما يخدم الشعب العراقي، معربا عن أمله بالتواصل المستمر مع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لتكريس قيم التعاون والحوار.

    ​ووقّع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي، اتفاقا ينهي رسميا المهام القتالية للقوات الأمريكية في العراق بنهاية 2021، بعد أكثر من 18 عاما على إرسال القوات الأمريكية للبلاد.

    وأكد بايدن أن الدور الأمريكي في العراق سيركز على المساعدة في مجال التدريب، إضافة إلى مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، والدعم الاستخباري. وقال، خلال اجتماع له مع الكاظمي، إن التعاون الأمريكي لمكافحة الإرهاب سيستمر مع إنهاء الولايات المتحدة مهمتها القتالية في العراق.

    ويوجد في الوقت الراهن نحو 2500 جندي أمريكي في العراق تتركز مهامهم على التصدي لفلول تنظيم "داعش"، وسيتغير الدور الأمريكي في العراق بالكامل ليقتصر على التدريب وتقديم المشورة للجيش العراقي.

    وغزا تحالف تقوده الولايات المتحدة العراق في مارس/ آذار 2003، بناء على اتهامات بأن حكومة الرئيس صدام حسين تمتلك أسلحة دمار شامل. وأطيح بصدام من السلطة لكن لم يعثر على مثل تلك الأسلحة قط.

    انظر أيضا:

    الكاظمي يبحث دور البنك الدولي في تمويل مشاريع البنية التحتية في العراق
    بايدن والكاظمي يوقعان اتفاقا ينهي رسميا المهام القتالية للقوات الأمريكية بالعراق نهاية العام
    بايدن يكشف عن أهدافه قبل لقائه رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي
    الكاظمي: استمرار التعاون بين واشنطن وبغداد يسعدنا
    الكاظمي يؤكد عودة القوات القتالية الأمريكية إلى بلادها نهاية 2021... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook