19:21 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مسؤول في وزارة الموارد المائية والري، في مصر، أن المؤشرات التي ترصدها الوزارة تشير إلى أن فيضان النيل هذا العام أعلى من المتوسط.

    وقال رجب عبد العظيم، وكيل وزارة الموارد المائية والري، في مداخلة مع فضائية "إم بي سي مصر"، إن وزارة الري لديها مركز للتنبؤ بالأمطار والفيضانات، وإنه من خلال تحليل صور الأقمار الصناعية والنماذج الرياضية يمكن معرفة كمية المياه المتوقع سقوطها على الهضبة الإثيوبية، وباقي منابع النيل، وبالتالي متابعة كل نقطة مياه من المنبع وصولا إلى بحيرة السد العالي.

    وأضاف أن الوزارة تتعامل مع كل فيضان حسب حجمه من خلال التصنيف، مؤكدا أن مؤشرات الفيضان تبدأ منتصف شهر يوليو/تموز.

    وأكد المسؤول على أن الفيضان الآن أعلى من المتوسط، وأن الوزارة تتابعه بشكل دائم ومستمر للتعامل مع كمية المياه الناتجة عن الفيضان، واتخاذ مجموعة من الاستعدادات والإجراءات للتعامل معها.

    وشدد عبد العظيم على أنه ليست هناك أي مؤشرات تدل على نقص في كمية المياه التى تصل إلى مصر، على خلفية الملء الثاني لـ"سد النهضة"، كما أن المياه حتى الآن لا تزال فى ارتفاع متزايد.

    ولفت وكيل وزارة الموارد المائية والري أن بعثة الري المصرية في الخرطوم تتابع مناسيب المياه على امتداد نهر النيل من السودان وجنوب السودان وأوغندا.

    وأعلنت إثيوبيا، الأسبوع الماضي، اكتمال مرحلة الملء الثاني لسد النهضة، وسط استمرار خلافاتها مع السودان ومصر، حول عملية ملء السد وتشغيله.

    انظر أيضا:

    مصر تبحث مع جنوب السودان تعزيز العلاقات الثنائية وملف سد النهضة... صور
    هل اكتشفت إثيوبيا أنفاقا سرية أسفل سد النهضة بغرض تخريبه؟
    إثيوبيا تعلن موعد بدء توليد الكهرباء من "سد النهضة" بعد نجاح الملء الثاني
    السودان يكشف معدل إنتاج محطة كهرباء سد الروصيرص بعد الملء الثاني لـ"سد النهضة"
    الجزائر تدخل على خط أزمة سد النهضة عبر محادثات رفيعة المستوى مع إثيوبيا
    السيسي يتمسك بموقف مصر بشأن سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook