22:28 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت مصر، اليوم الخميس، نجاح المباحثات والمفاوضات مع الجانب الروسي بشأن توسيع نطاق المنطقة الصناعية الروسية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ليشمل شرق بورسعيد والعين السخنة، موضحة أن توقيع العقد النهائي سيتم في نهاية العام الجاري لتأسيس شركة لإدارة المنطقة الصناعية الروسية.

    وبحسب بيان لهيئة قناة السويس، اليوم الخميس، فقد "أعلن المهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس عن نجاح المباحثات والمفاوضات مع الجانب الروسي بشأن توسيع نطاق المنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الاقتصادية ليشمل شرق بورسعيد والعين السخنة".

    وأضاف البيان: "يأتي ذلك خلال زيارة ناجحة لوفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس برئاسة المهندس يحيى زكي للعاصمة الروسية موسكو، والتي انتهت صباح اليوم، حيث تم توقيع اتفاقية بتوسيع نطاق عمل المنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الاقتصادية، ووقع الاتفاقية كل من المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفاسيلي أوسماكوف، النائب الأول لوزير التجارة والصناعة الروسي".

    وأوضح زكي أنه "ستستقبل المنطقة الاقتصادية وفدًا روسيًا رفيع المستوى، خلال آب/أغسطس المقبل، لتفقد المواقع بشكل نهائي، ومع مطلع أيلول/سبتمبر القادم، سيزور وفد من الشركات الروسية ورجال أعمال ومستثمرين، أبدوا رغبتهم بالاستثمار داخل العين السخنة، المنطقة، ليبدأ العمل على الفور بعد توقيع عقد تأسيس شركة إدارة المنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الاقتصادية بنهاية العام الجاري".

    وبيّن أن "الاتفاق ينص على توسيع نطاق المنطقة الصناعية الروسية داخل المنطقة الاقتصادية بمساحة 5 مليون متر مربع موزعة بين شرق بورسعيد والعين السخنة، لتبدأ المرحلة الأولى في المشروع على مساحة1 مليون متر مربع بشرق بورسعيد و500 ألف متر مربع بالعين السخنة، على أن يبدأ العمل في المنطقة الصناعية الروسية بالعين السخنة مع نهاية العام الجاري بعد توقيع عقد تأسيس شركة إدارة المنطقة الصناعية الروسية".

    وعن الاتفاقية، قال النائب الأول لوزير الصناعة والتجارة الروسي: "من أبرز ما اتفقنا بشأنه هو توسيع المنطقة الروسية لتشمل منطقة العين السخنة، وهذا يسمح بدخول عدد أكبر من الشركات الروسية، والمجال مفتوح بشكل كبير لأن منطقة قناة السويس هي نافذة ليست على مصر فحسب، بل على أفريقيا والعالم كله، وأيضا لموقعها اللوجيستي الفريد".

    وكانت موسكو والقاهرة قد وقعتا في 2018 اتفاقًا لإنشاء منطقة صناعية روسية في مصر، والمخطط أن تمتد على مساحة 5.25 مليون متر مربع بنظام حق الانتفاع، ومن المخطط أن تجتذب استثمارات تصل إلى نحو سبعة مليارات دولار.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook