06:03 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت السلطات السودانية، اليوم السبت، عن انخفاض في إيراد النيل الأزرق بنحو 2.8 مليار متر مكعب مقارنة بالعام الماضي.

    وحسب قناة "العربية"، دعت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، إثيوبيا إلى "العودة لرشدها والتعامل مع موقف الخرطوم بشأن سد النهضة بشئ من المسؤولية".

    ​وكانت إثيوبيا أعلنت أخيرا، إتمام عملية الملء الثاني لسد النهضة؛ في خطوة اعترضت عليها مصر والسودان، باعتبارها خرقا لاتفاق سابق حول التنسيق في إجراءات تشغيل السد.

    وعقد مجلس الأمن الدولي، في وقت سابق من الشهر الجاري، جلسة لمناقشة أزمة سد النهضة، إلا أنه لم يُصدر حتى الآن قرارا أو توصية حول هذا الموضوع.

    وبدأت إثيوبيا في إنشاء سد النهضة في 2011 بهدف توليد الكهرباء؛ ورغم توقيع إعلان للمبادئ بين مصر وإثيوبيا والسودان عام 2015، الذي ينص على التزام الدول الثلاث بالتوصل لاتفاق حول ملء وتشغيل السد عبر الحوار، إلا أن المفاوضات لم تنجح في التوصل لهذا الاتفاق.

    وفيما تخشى مصر من تأثير السد الإثيوبي على حصتها من المياه؛ فإن لدى السودان مخاوف من أثر السد على تشغيل السدود السودانية.

    وترفض إثيوبيا إشراك أطراف غير أفريقية في المفاوضات؛ مؤكدة على أهمية الاستمرار بالصيغة التي يرعاها الاتحاد الأفريقي.

    انظر أيضا:

    تحركات الجزائر بشأن سد النهضة... ما الدور الذي يمكن أن تقدمه
    إثيوبيا تعرب عن استعدادها لاستئناف المفاوضات بشأن سد النهضة برعاية الاتحاد الأفريقي
    السيسي يتمسك بموقف مصر بشأن سد النهضة
    الجزائر تدخل على خط أزمة سد النهضة عبر محادثات رفيعة المستوى مع إثيوبيا
    هل اكتشفت إثيوبيا أنفاقا سرية أسفل سد النهضة بغرض تخريبه؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook