21:32 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد وزير الداخلية والبلديات اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، العميد محمد فهمي، على أهمية التنسيق بين ​الأجهزة الأمنية​ والعسكرية كافة، مشددا على "وجوب حماية ​المتظاهرين​ والأملاك العامة والخاصة على حد سواء".

    وخلال اجتماع لمجلس الأمن​ الداخلي المركزي خُصص لمناقشة الأوضاع الأمنية في البلاد والاجراءات المتخذة لحفظ الأمن في الرابع من آب/أغسطس.

    ولفت فهمي إلى أن "القوى العسكرية والأمنية ستعمل على منع الإخلال بالأمن" وتمنى على وسائل الإعلام العمل على حض المواطنين على الوقوف يدا واحدة من أجل ​لبنان​، والمحافظة على سلمه الأهلي.

    وتطرق المجتمعون إلى الأحداث الأخيرة التي حصلت في ​خلدة​، وطلب إلى الجيش تكثيف انتشاره حماية للمواطنين والسلم الأهلي وإلى ​الأجهزة الأمنية​ تنفيذ دهم لتوقيف المتورطين بافتعال الحادث الأمني".

    يذكر أن اشتباكا مسلحا كان قد اندلع، أمس الأحد، في منطقة خلدة اللبنانية وذلك أثناء تشييع جنازة ما استدعى تدخل قوات الجيش.

    وقال موقع "ليبانون ديبايت": "إن الاشتباكات المسلحة وقعت بعد توتر الأوضاع إثر إقدام شبان من عرب خلدة على إطلاق النار على موكب تشييع جثمان، القيادي بـ"حزب الله اللبناني"، علي شبلي، ما أشعل اشتباكات بين عرب خلدة والشبان المشاركين في التشييع".

    وتدخلت قوة من الجيش اللبناني لفض الاشتباكات، حيث هرعت إلى موقع الأحداث في منطقة خلدة في محاولة لوقف إطلاق النار الذي استمر وبكثافة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook