21:23 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال سامي نادر، مدير مركز المشرق للشؤون الاستراتيجية في حديثه لراديو "سبوتنيك"، إن المناورات الإسرائيلية على حدود لبنان تفهم في إطار الرسالة الواضحة إلى إيران خاصة مع التوتر الحاصل في الفترة الأخيرة واتهام إيران بالتعرض للسفينة الإسرائيلية.

    وتابع نادر أن هذا حادث ضمن سلسلة تشير إلى ارتفاع منسوب التوتر بين إسرائيل وإيران من جهة، وطهران وواشنطن من جهة، وإلى حد معين مع الأطراف الأوروبية المتفاوضة في فيينا، وبالتالي حين تتقلص فرص الدبلوماسية تزداد فرص التوتر الأمني.

    وأكد نادر اعتقاده بأن الحرب محتملة لأن التوتر في تصاعد وبالطبع ليست هذه المرة الأولى التي يحدث فيها تصادم بين إسرائيل وحزب الله فخلال فترة العشرين عاما الأخيرة قامت ثلاثة حروب وبالتالي احتمال نشوب حرب جديدة احتمال قائم خاصة مع زيادة حدة التوتر وتضاؤل فرص حصول اتفاق تسوية شاملة مع إيران.

    وقد أعلن الجيش الإسرائيلي بدء مناورات تهدف إلى فحص جاهزيته وقدرته على القتال لأيام على الحدود الشمالية مع لبنان. جاء ذلك في بيان صادر عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي.

    وقال البيان "إن التدريب الذي يعرف باسم (أشعة الشمس) هدفه فحص جاهزية قوات جيش الدفاع ومدى استعدادها لأيام قتالية محتملة على الحدود مع لبنان، مع الأخذ بعين الاعتبار كافة العبر من العمليات العسكرية السابقة مع التشديد على استنتاجات حملة حارس الأسوار كجزء من التحقيق وتبادل المعلومات مع فرقة غزة".

    في الوقت نفسه أطلق الجيش الإسرائيلي قنابل مضيئة فوق بلدة الغجر المحتلة، تزامنا مع تحليق طائرة استطلاع إسرائيلية فوق الأجواء اللبنانية.

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يقول إنه أحبط تسلل 4 فلسطينيين من قطاع غزة
    لبنان يتهم الجيش الإسرائيلي بسرقة 100 رأس ماعز.. الثانية خلال أسبوع واحد
    بيان من الجيش الأمريكي يرجح تنفيذ الهجوم على ناقلة النفط الإسرائيلية بطائرة مسيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook