11:47 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    قال الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الثلاثاء، إن نحو 2700 إيزيديا لا يزالون مختطفين حتى الآن، مؤكدا أن "الإبادة الجماعية للإيزيديين جريمة نكراء لا تغتفر".

    وكتب برهم صالح في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "الإبادة الجماعية للإيزيديين جرح كل الوطن وجريمة نكراء لا تغتفر، والاقتصاص من مرتكبيها حق لن يسقط".

    وأضاف: "واجبنا إنصاف الضحايا وتعويضهم، وأمامنا استحقاقات ملحة في إعادة النازحين وإعمار سنجار وإبعادها عن التجاذبات، والكشف عن مصير نحو 2700 إيزيدي مختطف حتى الآن، مهمة لا تقبل التهاون".

    هذا وكشف مسؤول إعلام مكتب إنقاذ المختطفات والمختطفين الإيزيديين في إقليم كردستان، في شهر مايو/ أيار الماضي، في تصريح خاص لمراسلتنا، أن عدد الناجين، والناجيات حتى التاريخ المذكور، قد بلغ 3451 ناجية وناجيا، من قبضة "داعش" (التنظيم الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، أما الباقين فعددهم 2966 شخصا، منوها إلى أن عدد المختطفين والمختطفات الكلي منذ يوم الإبادة هو 6417 شخصا، أغلبهم من النساء والأطفال.

    انظر أيضا:

    برلمانية عراقية تدعو لإنقاذ نحو 1000 فتى ازيدي التحقوا قسراً في صفوف "داعش"
    إبادة الإزيديين في العراق... 4 سنوات على المأساة ومجرمو "داعش" المعروفين لا زالوا طلقاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook