16:52 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام محلية، اليوم الثلاثاء، بأن جنود الجيش الإسرائيلي قاموا بإلقاء قنبلة مضيئة على الجنوب اللبناني.

    وذكرت مندوبة الوكالة الوطنية للإعلام، مساء اليوم الثلاثاء، أن جنود الجيش الإسرائيلي ألقوا، هذه الليلة، قنبلة مضيئة قبالة بلدة بليدا، التي تقع على الحدود اللبنانية الإسرائيلية المشتركة.

    ويذكر أن بلدة بليدا تقع ضمن قضاء مرجعيون بالجنوب اللبناني، على الحدود تماما مع إسرائيل، وهي البلدة التي تعرضت، بالكامل، إلى العديد من الغارات الجوية الإسرائيلية، أثناء العدوان الإسرائيلي على لبنان، صيف العام 2006، مما أدى إلى مقتل عدد من أبنائها وجرح الآخرين.

    ويشار إلى أن الوكالة الوطنية للأنباء قد ذكرت مساء السبت الماضي، أن دورية راجلة تابعة للجيش الإسرائيلي خطفت 100 رأس ماعز تعود إلى أحد الرعاة في بلدة شبعا، التابعة لقضاء حاصبيا.

    سبق أن اتهمت وسائل إعلام لبنانية رسمية، الأسبوع الماضي، الجيش الإسرائيلي بسرقة 500 رأس ماعز من الأراضي اللبنانية حيث اقتادها إلى داخل إسرائيل.

    وقالت الوكالة الوطنية للإعلام، إن "قوة إسرائيلية معادية سرقت 500 رأس ماعز واقتادتها إلى داخل الأراضي المحتلة، بعد إطلاق النار فوق رأس أحد رعاتها، غرب موقع السماقة، في خراج بلدة كفر شوبا بقضاء حاصبيا".

    وكان لبنان قد طلب، الخميس قبل الماضي، من مندوبه لدى الأمم المتحدة إعلام الأمانة العامة للمنظمة باستمرار الانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية.

    يأتي ذلك بعدما شهدت المناطق الحدودية جنوب لبنان، الأسبوعين الماضيين، قصفا متبادلا، إذ قصفت مدفعية الجيش الإسرائيلي مواقع جنوبي لبنان، وذلك ردا على إطلاق قذيفتين باتجاه مواقع إسرائيلية، فيما دعت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، الطرفين، إلى تجنب التصعيد.

    انظر أيضا:

    محلل سياسي: مناورات إسرائيل على حدود لبنان تحمل رسالة إلى إيران
    لبنان يتهم الجيش الإسرائيلي بسرقة 100 رأس ماعز.. الثانية خلال أسبوع واحد
    صحيفة عبرية: هل تستغل إسرائيل ضعف لبنان بتوجيه ضربة استباقية لـ"حزب الله"؟
    إسرائيل تبدأ بناء "ملاجئ محصنة" على حدود سوريا ولبنان بـ 31 مليون دولار
    الجيش الإسرائيلي يبدأ مناورات على الحدود مع لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook