05:15 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    جدد الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، دعوته في الذكرى الأولى لحادث انفجار مرفأ بيروت، لإجراء تحقيق فعال ومستقل وشفاف، يمكنه أن يحقق العدالة للضحايا ويحقق السلام لعائلاتهم.

    وجاء في بيان الاتحاد الأوروبي، نحيي اليوم مأساة انفجار مرفأ بيروت التي حدثت في 4 أغسطس/آب 2020، والتي تعتبر واحدة من أكبر التفجيرات غير النووية في التاريخ، حيث أودت بحياة 214 شخصا، وخلفت أكثر من 6000 جريحا، ودمرت حياة وسبل عيش الآلاف في جميع أنحاء لبنان.

    وأضاف البيان أنه "بعد 365 يوما، لا يزال الشعب اللبناني ينتظر العدالة التي وعد بها أصحاب القرار في البلاد".

    ووفقا للبيان، فإنه "بعد عام من الكارثة، استمر التحقيق في التعثر، دون وجود قضاء مستقل حقا قادر على منع التدخل السياسي".

    وتابع "بعد 365 يومًا، نكرر دعوتنا لإجراء تحقيق فعال ومستقل وشفاف يمكن أن يحقق العدالة للضحايا ويحقق السلام لعائلاتهم، في بلد معروف بثقافة الإفلات من العقاب، حيث يمكن للمساءلة أن تثبت أن التغيير ممكن"، حسب تعبير البيان.

    وأشار البيان إلى أنه في أعقاب الانفجار، قدم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي خطة لإنعاش الاقتصاد وإعادة إعمار بيروت، ولكن لسوء الحظ لم ينفذ إلا القليل منها.

    وأكد الاتحاد الأوروبي في بيانه، أنه ملتزم بمساعدة الشعب اللبناني، لافتا في الوقت نفسه، إلى أنه بدون تحول حقيقي في الطريقة التي يُحكم بها لبنان، فإن جهوده لا تعني شيئا.

    انظر أيضا:

    عام على انفجار مرفأ بيروت ولبنان لا يزال غارقا في الكارثة
    عام على انفجار مرفأ بيروت وجراح اللبنانيين لم تضمد بعد... صور
    ميقاتي يدعو للتعاون مع القضاء لمعاقبة كل من له يد في انفجار مرفأ بيروت
    في الذكرى الأولى لانفجار مرفأ بيروت... صور لممرضة أنقذت حياة أطفال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook