15:59 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في اليمن، اليوم الأربعاء، السعودية التي تقود التحالف العربي الداعم للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، إلى مفاوضات سلام مباشرة بمعزل عن الحكومة، من أجل وقف الحرب في البلد الذي يمزقه الصراع منذ نحو سبع سنوات.

    القاهرة – سبوتنيك. قال نائب وزير الخارجية في "حكومة الإنقاذ الوطني" المشكلة من الجماعة في صنعاء، حسين العزي، في تغريدة عبر "تويتر"، "أعتقد أن المرتزقة (في إشارة إلى الحكومة المعترف بها دوليا) يعيشون في وضعية التنفس الصناعي منذ سبع سنوات تقريبا، وبالتالي لم يعد من اللائق أن يستمروا كحجر عثرة في طريق السلام".

    وأضاف: أن "على صنعاء والرياض إدراك هذه الحقيقة وتدشين مرحلة جديدة من العمل الجاد لرفع الحصار، ووقف الحرب واستعادة حسن الجوار وتغليب مصالح البلدين والمنطقة بشكل عام".

    وجاءت دعوة "أنصار الله" غداة تصريحات لوزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، في كلمة أمام منتدى "أسبن" الأمني المنعقد عبر الإنترنت، أكد خلالها أن بلاده "طرحت مبادرة لحل الأزمة في اليمن وعرضت تسوية لوقف إطلاق النار لكن الحوثيين لم يقبلوا العرض".

    وأضاف أنه "بات واضحا تفضيل الحوثيين الحل العسكري، وأنهم يسعون إلى تحقيق التفوق العسكري"، داعيا إياهم إلى "الموافقة على الحوار وأن يكونوا جزءا من مستقبل البلاد".

    ويشهد اليمن منذ نحو سبع سنوات معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله، وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء، وسط البلاد أواخر 2014.

    وأودى الصراع المستمر في اليمن وأسباب أخرى ذات صلة، بحياة 233 ألف شخص، في حين بات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق ما أعلنته الأمم المتحدة في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

    انظر أيضا:

    الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة مسيرة لـ"أنصار الله" في مأرب
    الجيش اليمني يعلن مقتل وأسر مهاجمين من جماعة "أنصار الله" في محافظة الجوف
    "أنصار الله" تطالب "النقد الدولي" بعدم منح الحكومة اليمنية مخصصات تقدر بـ 600 مليون دولار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook