11:18 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب مصدر مسؤول في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن القلق إزاء الأنباء المتواترة عن التصعيد الذي تشهده الحدود اللبنانية الإسرائيلية، محذرا من مغبته وأنه ليس في مصلحة أي طرف.

    وأضاف المصدر، أن الظروف التي يمر بها لبنان في هذه المرحلة لا تتحمل المزيد من التوتر أو المخاطرة بهز الاستقرار القائم.

    وأوضح المصدر أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة ربما لديها غرض من استعراض القوة عبر ممارسة التصعيد، مشيرا إلى أن زيادة منسوب التوتر بين جنوب لبنان وإسرائيل قد يخرج عن السيطرة.

    ودعا المصدر الأطراف المعنية بالتصعيد في لبنان إلى تدبر الموقف، وممارسة ضبط النفس وتجنب إرباك المشهد في وقت ينصب فيه اهتمام المجتمع الدولي على مساعدة لبنان في الخروج من كبوته السياسية، ومعالجة المأزق الاقتصادي الصعب الذي فاقم من معاناة اللبنانيين بصورة غير مسبوقة.

    وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، حسان دياب، طلب في وقت سابق اليوم الخميس، من وزيرة الدفاع والخارجية بالوكالة، زينة عدرا، الإيعاز إلى مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة، السفيرة أمل مدللي، تقديم شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان.

    وقال دياب في بيان، نقلته مراسلة "سبوتنيك" في لبنان: "نفّذ العدو الإسرائيلي، بمدفعيته أولًا وبطائراته الحربية ثانيًا، عدوانا صريحا على السيادة اللبنانية، واعترف علنًا بهذا الخرق الفاضح للقرار 1701، متذرعا بسقوط صواريخ مشبوهة الأهداف والتوقيت على شمال فلسطين المحتلة من الأراضي اللبنانية ولم تتبناها أي جهة". 

    وأضاف أن "هذا العدوان الجديد والخطير يشكل تهديدا كبيرا للهدوء على حدود لبنان الجنوبية، بعد سلسلة من الخروقات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية واستخدام الأجواء اللبنانية للعدوان على سوريا". 

    وكانت نفذت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارتين استهدفتا منطقة الدمشقية جنوبي لبنان. فيما أعلن الجيش اللبناني أن "مدفعية العدو الإسرائيلي قصفت باثنتين وتسعين قذيفة وادي حامول والسدانة وسهل الماري وخراج راشيا الفخار وسهل الخيام إضافة إلى سهل بلاط، بعد إطلاق صواريخ من إحدى المناطق الجنوبية باتجاه الاراضي الفلسطينية المحتلة".

    ونشر الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، مقطع فيديو للغارات الجوية التي شنها على مناطق في جنوب لبنان. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على "تويتر"، إن الغارات "استهدفت مناطق إطلاق القذائف الصاروخية، بالإضافة إلى بنية تحتية تستخدم لنشاطات إرهابية".

    وأضاف: "تتحمل دولة لبنان مسؤولية ما يجري داخل أراضيها"، محذرا من "مواصلة محاولات الاعتداء ضد مواطني إسرائيل وسيادتها".

    انظر أيضا:

    لبنان يعتزم تقديم شكوى إلى مجلس الأمن بشأن القصف الإسرائيلي الأخير
    إعلام: إسرائيل تعتزم الرد على صواريخ لبنان الأخيرة
    أمريكا تندد بإطلاق صواريخ من لبنان على إسرائيل
    قصف جوي إسرائيلي على أهداف في جنوب لبنان
    الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو لغاراته على جنوب لبنان... هذا ما استهدفته
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook