04:03 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    على الرغم من الظرف الاقتصادي الصعب في تونس لاتزال المشاريع التي يطلقها الشباب التونسي في كل مرة تأخذ حيزا من الأهمية تبعث الأمل لدى التونسيين ببناء اقتصاد قوي ومجتمع واع.

    ومن هنا تأتي استثنائية مشروع الزراعة فوق أسطح المنازل بالنظر إلى المرحلة التي يعيشها العالم اليوم بعد جائحة "كوفيد 19" والدعوات إلى ما يسمى الاقتصاد الأخضر والجنوح نحو السيارات الكهربائية والتخلي عن الكربون واعتماد الفلاحة البيولوجية.

    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    • زراعة أسطح المنازل في تونس
      زراعة أسطح المنازل في تونس
      © Sputnik . MARIAM GEDIR
    1 / 12
    © Sputnik . MARIAM GEDIR
    زراعة أسطح المنازل في تونس

    حيث انطلقت تجربة الزراعة فوق أسطح المنازل في تونس أواخر عام 2019، ويقول إلياس السعيداني مهندس فلاحي و أحد مؤسسي المشروع في تصريح لـ"سبوتنيك": إن خلفيته الفلاحية بحكم انتمائه لعائلة فلاحية قد ساعدته كثيرا في إيجاد فكرة المشروع.

    ويضيف: "أنا أسكن في حي شعبي ومن خلال معاينتي للوضع هناك، يعاني الناس كثيرا من غلاء المعيشة وخاصة غلاء الخضر والغلال فتساءلت لماذا لا يتم إستغلال الأسطح لزراعة الخضر والغلال وذلك لتوفير حاجيات العائلات على الأقل من المواد الفلاحية".

    تساؤل إلياس وجد طريقه إلى عقل شريكه في المشروع معز بن فرحات، بعد تجربة عمل امتدت لأكثر من عشر سنوات في كندا قرر معز العودة إلى تونس لبعث مشروعه الخاص قبل أن يلتقي بإلياس ويطلقا نواة أولى هي عبارة عن ورشة قبل أن تتحول تلك الورشة بفضل القبول الذي لاقته الفكرة في تونس إلى شركة  تحت مسمى Grow it yourself.

    وتنتشر نوعية هذه المشاريع في أوروبا والولايات المتحدة بشكل كبير ولكنها بدأت تتلمس طريقها من خلال مشاريع محتشمة في مصر و لبنان لتجد طريقها إلى تونس من خلال مشروع Grow it yourself، يرى معز بن فرحات أن المشروع يطمح إلى تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية، وهي أولا السعي إلى تطوير هذه الفكرة وزرعها في وعي المواطنين والشركات من أجل استبدال مشهد الإسمنت والزجاج بلون الخضرة واستغلال الأسطح لغايات يستفيد منها المجتمع.

    ثانيا يركز المشروع على فكرة الخضر والغلال ويراها مؤسسو المشروع ذات أهمية أكثر من الزهور حيث أن الشخص الذي ينفذ هذا المشروع على سطح منزله يصبح قادرا على الحصول على خضر وغلال بيولوجية ويبدأ شيئا فشيئا في بناء استقلالية غذائية و أخيرا تطوير الهويات والمهارات للمواطنين الذي يقطنون المناطق الحضرية وربط هذه الهوايات بالفلاحة والطبيعة.

    وعلى الرغم من حداثة المشروع إلا أن فكرة زراعة أسطح المنازل في تونس لاقت رواجا كبيرا في أوساط المجتمع وفي الشركات أيضا كما عبر البعض منهم عن رغبته في بناء بيوت مكيفة صغيرة فوق أسطح منازلهم.

    وبموازاة ذلك، شهد المشروع إقبالا من المؤسسات أيضا حيث تمكن فريق العمل من زراعة سطح المقر الاجتماعي لواحد من أكبر البنوك في تونس وهو دليل على أن صدى المشروع  في طريقه للانتشار.

    المشروع يوفر خضر طازجة ويجنب صاحبها التنقل للسوق لاقتنائها هذا إلى جانب فوائدها الصحية بالنظر إلى طريقة إنتاجها من خلال استبعاد جميع أنواع المواد الكيمائية والمحافظة على خاصيتها البيولوجية.

    إلى جانب زراعة أسطح المنازل، يتخصص مشروع Grow it yourself في الزراعة المائية وهي تعد تكنولوجيا صديقة للبيئة إذ يمكن استخدامها لزراعة أي نوع من النباتات باستخدام نظام غذائي متوازن بشكل علمي.

    ويقول إلياس السعيداني إن "المشروع يلاقي قبولا جيدا من التونسيين في ما يتعلق بزراعة الأسطح ومن الفلاحين في ما يتعلق بالزراعة المائية، ويطمح شريكه معز بن فرحات في مرحلة أولى بأن تصبح جميع أسطح العاصمة تونس خضراء "نريد أن نصل إلى مرحلة من يشاهد أبنية العاصمة من فوق يرى إلا اللون الأخضر كما نطمح إلى الوصول إلى مستوى البلدان المتقدمة في زراعة أسطح المنازل وتأمين خضر بيولوجية للجميع".

    وبسؤال صاحب المشروع هل يمكن أن تكون الأزمة الأقتصادية التي تعيشها تونس عاملا معرقلا لبعث مشاريع مثل هذه؟ يجيب معز بن فرحات "تونس تزخر بالكثير من الكفاءات التي تهدف إلى تطوير البلاد، مهما كان الوضع الذي تعيشه تونس لايجب أن يمثل ذلك عائقا لشخص يطمح في تطوير بلده ، هناك صعوبات وعراقيل ولاشي يمنعنا من تجاوزها ونحن مقتنعون أن لكل أزمة حلول".

    وفي ظل جائحة "كوفيد 19" المتواصلة وفي ظل تواصل الإغلاق والعمل من المنزل يمنح المشروع لصاحبه هواية جديدة وصحية وهي الاهتمام بالخضر وزراعتها كما يمكن له الأشراف على عملية الزراعة بنفسه بعد تلقي جميع المعلومات والمواد الأولية من مختصي الشركة.

    انظر أيضا:

    تونس... استقالة مدير أخبار التلفزيون الرسمي
    الرئيس التونسي يعفي 3 ولاة من مناصبهم
    صورة أثارت جدلا... هل هذا رئيس وزراء تونس بعد ضربه لإجباره على الاستقالة؟
    الرئيس التونسي: لم يتم اعتقال أحد من أجل رأيه ولن يتم المساس من الحقوق والحريات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook