21:03 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خرجت، اليوم الأحد، مسيرة في العاصمة اليمنية صنعاء، دعت إليها جماعة أنصار الله، اليمنية، للتنديد بتصريحات أمريكية اتهمت الجماعة بمفاقمة الأزمة الإنسانية في البلاد، ورفضاً لقرار الحكومة المعترف بها دولياً رفع سعر التعرفة الجمركية في الموانئ الخاضعة لسيطرتها.

    القاهرة– سبوتنيك. ورفع المشاركون في المسيرة التي احتضنتها ساحة باب اليمن وسط صنعاء، لافتات تتهم الولايات المتحدة الأمريكية بحصار اليمن وتنفيذ حرب اقتصادية بحق اليمنيين.

    وزير خارجية حكومة الإنقاذ اليمنية هشام شرف
    © Sputnik . المكتب الإعلامي لوزير خارجية حكومة الإنقاذ اليمنية

    وخلال المسيرة، قال عضو المجلس السياسي الأعلى المشكل من جماعة "أنصار الله" في صنعاء، محمد علي الحوثي، في كلمة حسب ما بثه تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة، إن "القانون الدولي لا يسمح لأي دولة بأن تحاصر الشعب اليمني، وبحصار اليمن أثبت تحالف العدوان (في إشارة إلى التحالف العربي) أنه يستهدف الكل بدون استثناء".

    وأضاف "نحن المحاصرون ومع ذلك يتهمونا بأننا من نقف وراء الحصار، في محاولة لقلب الحقائق وتزييفها وهذا ما دأبت عليه واشنطن".

    وتابع: "من يدخل النفط ويبيعه في السوق السوداء هم بعض الشخصيات المتلاعبة بقوت المواطنين والمرتبطة بقوى العدوان".

    واستطرد: "لسنا بحاجة لأي مساعدة من قبل قوى العدوان، ولو أعادوا عائدات الموانئ والنفط والغاز سنلتزم بصرف كل رواتب الموظفين".

    واتهم الحوثي الولايات المتحدة، بـ"العمل باستمرار على ضرب الريال أمام الدولار"، مشيراً إلى أنه "لو لم يكن هناك من يواجه حرب العدوان الاقتصادية لارتفع سعر الدولار إلى أرقام قياسية".

    واعتبر بيان المسيرة "أمريكا هي المسؤولة عما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار، ورفع سعر التعرفة الجمركية قرار أمريكي تنفذه أدواتها (في إشارة للحكومة)"، مشدداً على أن "فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة والحصول على الغذاء والدواء حقوق مقدسة لا تقبل المساومة فيها".

    ودان المشاركون في المسيرة التي رافقها انتشار أمني مكثف في صنعاء، ما وصفوه بـ"الصمت الأممي أمام الإمعان السعودي في استخدام الحصار كورقة حرب".

    ويشهد اليمن منذ نحو سبع سنوات معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله، وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.

    وأودى الصراع المستمر في اليمن وأسباب أخرى ذات صلة، بحياة 233 ألف شخص، في حين بات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق ما أعلنته الأمم المتحدة في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

    انظر أيضا:

    مسؤول بحكومة الانقاذ في صنعاء: الوفد العماني ناقش ضمانات حلول مقترحة لإنهاء الصراع باليمن
    وزير في حكومة صنعاء لـ"سبوتنيك": نثمن المواقف العمانية.. لكن لا نفاوض على الحقوق المشروعة لليمنيين
    مدير مطار صنعاء: ناقشت مع قيادة طيران "اليمنية" جاهزية المرافق وصيانة الطائرات
    عضو بشورى صنعاء: لا نضع عراقيل أمام مساعي السلام ولن نتنازل عن الثوابت اليمنية
    التحالف في اليمن: لم ننفذ عمليات عسكرية في محيط صنعاء مؤخرا بهدف تهيئة أجواء المسار السلمي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن الأن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook