03:04 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أدانت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، اليوم الثلاثاء، اختطاف أحد المسؤولين بحكومة الوحدة الوطنية في العاصمة الليبية طرابلس وزميل له من قبل مسلحين مجهولين، موضحة أنه إلى الآن لا يزال مصيره مجهولا.

    بنغازي – سبوتنيك. وأعربت البعثة في بيان عن "قلقها البالغ إزاء اختطاف واختفاء السيد رضا فرج الفريطيس، مدير مكتب النائب الأول لرئيس الوزراء في حكومة الوحدة الوطنية"، وذلك على يد مسلحين مجهولين في 2 آب/ أغسطس الماضي عقب زيارة الفريطيس لمقر حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس.

    وتابع البيان أن "ما يزال مصير ومكان وجود كل من السيد الفريطيس وزميله مجهولين وتخشى البعثة على سلامتهم وأمنهم".

    وأعربت البعثة عن "مزيد من القلق إزاء تعرض الأفراد الذين كان لهم دور في دعم التحول الديمقراطي في ليبيا ومؤسسات الدولة للاستهداف بهذه الطريقة التي تترتب عليها تداعيات خطيرة على عملية السلام والمصالحة وعلى توحيد المؤسسات الوطنية بشكل كامل".

    وقال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش، إن "بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، لا يجوز القبض على أي شخص أو احتجازه بشكل تعسفي"، قائلاً: "يحظر بشكل تام التعذيب والاختفاء القسري والقتل خارج نطاق القضاء وكذلك عمليات الخطف والاختطاف".

    ودعت البعثة الأممية للدعم في ليبيا "السلطات الليبية إلى التحقيق بشكل كامل في جميع الانتهاكات المزعومة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني"، مشدداً على أن "يجب على ليبيا أن تضع حداً لثقافة الإفلات من العقاب المترسخة في البلاد".

    واختطف الفريطيس الإثنين الماضي عند خروجه من مقر مجلس رئاسة الوزراء بطريق السكة في العاصمة طرابلس حيث فقد الاتصال به.

    وبحسب مصدر حكومي فإن رئاسة الوزراء في طرابلس تحاول معرفة مكان الفريطيس والمجموعات التي قامت باختطافه ولكن حتى هذه اللحظة لم تتواصل الجهات الأمنية إليه ولم تعثر عليه أو على معرفة هوية خاطفيه.

    انظر أيضا:

    المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا يزور القاهرة ويلتقي قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر
    حكومة الوحدة الوطنية تعلن حظر تجول كامل في ليبيا لمدة 3 أيام
    ليبيا... انقسام في "الأعلى للدولة" بشأن فوز المشري بولاية رابعة
    أردوغان والدبيبة يبحثان عودة الشركات التركية للعمل في ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook