12:43 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن قائممقام قضاء الرطبة العراقي، عماد الدليمي، في تصريح لـ"سبوتنيك" اليوم الأربعاء، عن انخفاض نسبة الحركة في منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن، غرب الأنبار غربي البلاد.

    وأوضح الدليمي، أن الحركة في منفذ طريبيل "غربي الرطبة"، ضعيفة جدا ً بنسبة  تقدر بحدود 25% من حركته الطبيعية، لأسباب وعوامل عدة أولها الظرف الاقتصادي المتردي للبلاد.

    وأضاف، أيضا إثر جائحة كورونا، وأسباب أخرى تتعلق بالقوانين الجمركية وتأخر الموازنة، مما أثر على المنفذ وحركة المسافرين بين العراق والأردن.
    ولفت القائممقام في ختام حديثه إلى أنه في الوقت نفسه يشهد قضاء الرطبة نزوح أعداد ليست بالقليلة من العائلات بسبب البطالة، باتجاه مناطق أخرى مثل الفلوجة والرمادي مركز الأنبار، بحثا عن فرص العمل.

    الجدير بالذكر، أن مجمع طريبيل يبعد عن العاصمة العراقية بغداد نحو 575 كم، وحوالي 320 كيلومترا عن العاصمة الأردنية عمان.

    وكان آمر "فوج الصقور" العراقي، العقيد شاكر الريشاوي، قد أعلن، 30 أغسطس/ آب عام 2017، عن افتتاح المعبر رسميا وبشكل دائم، بعد أن أنهت الأجهزة المختصة الإجراءات الأمنية والخدمية كافة لتأمين الطريق الدولي البري بين عمان وبغداد.

    وحينها، قال رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، تعقيبا على افتتاح منفذ طريبيل الدولي، إن فتح الحدود سيؤثر بشكل إيجابي على اقتصادات الدول العربية المتجاورة، من خلال التجارة وفرص العمل.

    واللافت أن القوات العراقية حررت قضاء الرطبة بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش"، في أيار/ مايو 2016، ضمن عمليات استعادة كامل مدن الأنبار "المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook