15:03 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 150
    تابعنا عبر

    بدأت وزارة الكهرباء السورية أعمال التأهيل الشامل في محطة توليد كهرباء "السفيرة" بريف حلب الشرقي، على أن تدخل مجموعات التوليد في الخدمة تدريجيا، بدءا من منتصف العام المقبل.

    وتوقفت محطة السفيرة الحرارية عن العمل في 2015 بعد استهدافها بغارات مدمرة شنتها الطائرات الحربية الأمريكية.

    وقال مدير الشركة العامة لتوليد الطاقة الكهربائية في حلب، المهندس مازن سماقية، لـ"سبوتنيك": "بدأنا عمليات تأهيل شاملة لمجموعات التوليد ضمن المحطة بموجب عقد مع الدول الصديقة".

    وأضاف سماقية أن مجموعات التوليد ستدخل بالخدمة تباعا، بدءا من يونيو/حزيران 2022، مشيرا إلى أن التكلفة الإجمالية لعقد تأهيل المحطة يزيد عن 123 مليون يورو.

    © Sputnik . Karim tebi
    إعادة تأهيل محطة كهرباء سورية ضخمة دمرها "داعش" والجيش الأمريكي بالتناوب

    وتصنف محطة "السفيرة" كواحدة من أكبر المحطات الحرارية في الشرق الأوسط، إذ تحتوي على 5 عنفات بقدرة توليدية تزيد عن 1100 ميغا واط.

    © Sputnik . Karim tebi
    إعادة تأهيل محطة كهرباء سورية ضخمة دمرها "داعش" والجيش الأمريكي بالتناوب

    وتوقفت المحطة عن العمل في أوكتوبر/تشرين الأول 2015، إبان غارات شنتها الطائرات الأمريكية على المحطة ألحقت دمارا هائلا في بناها الأساسية، استكمالا لما بدأه تنظيم "داعش" الإرهابي من تدمير ممنهج، وهي تعد إحدى المنشآت المركزية التي يرتكز عليها قطاع الكهرباء السوري.

    © Sputnik . Karim tebi
    إعادة تأهيل محطة كهرباء سورية ضخمة دمرها "داعش" والجيش الأمريكي بالتناوب

    وخلال السنوات الأخيرة، أجرت وزارة الكهرباء السورية عمليات إعادة تأهيل واسعة للأبنية والبنى التحتية لمحطة حلب الحرارية التي تقع إلى الشرق من المدينة بنحو 25 كم، على طريق عام (حلب- الرقة)، وهي إحدى المحطات المسؤولة عن تزويد البلاد بالطاقة الكهربائية.

    © Sputnik . Karim tebi
    إعادة تأهيل محطة كهرباء سورية ضخمة دمرها "داعش" والجيش الأمريكي بالتناوب

    ونجحت وحدات الجيش السوري وبدعم روسي متعدد الأوجه، في تطهير المحطة من الإرهابيين مطلع العام 2016.

    © Sputnik . Karim tebi
    إعادة تأهيل محطة كهرباء سورية ضخمة دمرها "داعش" والجيش الأمريكي بالتناوب

    ودخلت محطة السفيرة الحرارية التي نفذتها شركة "متسوبيشي" اليابانية، بالخدمة منذ عام 1997، وكانت تعمل في بدايتها على مادة الفيول ليتم الانتقال فيما بعد بعملها اعتمادًا على الغاز.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook