22:27 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد فيودور ميتلكين، أحد المتهمين في تحقيق "بي بي سي" الجديد، بأنه سوف يرفع دعوى قضائية ضد الصحفيين، لأنه في 11 أغسطس/آب، عرضت هيئة الإذاعة البريطانية مواداً إعلامية حول وجود القوات الروسية في ليبيا.

    وقدم المعدون فيودور ميتلكين، كواحد من مرتزقة الشركة العسكرية الروسية الخاصة "فاغنر"، وكما يُفيد الشخص الضالع في تحقيقهم الصحفي، فإن مثل هذا الاتهام ليس له أي أساس من الصحة.

    نشرت الـ"بي بي سي" عدة مقالات عن "الوجود الروسي" في ليبيا. وكدليل على وجودهم، قدم الصحفيون جهاز "تابلت" ووثائق، تم العثور عليها في ليبيا قبل عام.

    ويؤكد المعدون أنه من المستحيل تحديد هوية مالك الجهاز بناءً على البيانات المتاحة، ومع ذلك، يلتزم الصحفيون بوجهة نظر مفادها أن التابلت والوثائق المكتشفة كانت في السابق ملكًا لأحد المرتزقة الروس.

    وتم التعليق على الموقف من قبل ميتلكين نفسه المتورط في التحقيق المشكوك فيه، وقال في تصريح، إنه يستعد لرفع دعوى قضائية ضد صحفيين بريطانيين في المستقبل القريب.

    وأوضح بقوله "أنا فيودور ميتلكين، أبلغكم أنني أرسلت اليوم طلب بدحض الأكاذيب عني إلى هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، بسبب حقيقة أنه في 11 أغسطس 2021 ذُكرتُ في سلسلة من المواد التشهيرية التي نشرتها وسائل الإعلام، التابعة للهيئة. بعد ذلك، سأرسل إلى المحكمة طلباً بفتح دعوى جنائية بشأن ارتكاب جريمة بحقي بموجب البند 5 من المادة 128.1 من القانون الجنائي للاتحاد الروسي التشهير".

    وتابع بقوله "أنا مواطن روسي وأقيم بشكل دائم على أراضي الإتحاد الروسي. وبناء على تحقيق صحفيي الـ بي بي سي في فيلمهم، انجذبت إلى حملة إعلامية استفزازية، وأهدافها غير معروفة بالنسبة لي. ومنذ نشر هذه المادة الإعلامية، تلقيت إتصالات ورسائل للتعليق من مختلف وسائل الإعلام. وبالتالي، أنظر الى هذا على أنه انتهاك لخصوصيتي".

    واستمر بقوله "اتصل بي فريق من المحامين الذين دعموا موقفي ووقفوا للدفاع عن مصالحي. وسيتم رفع الدعاوي في المحاكم في روسيا وبريطانيا وجميع المناطق الأخرى حيث نشرت "بي بي سي" معلومات كاذبة عني".

    واستدرك قالا "تم إرسال الطلب إلى الـ بي بي سي، لدحض هذه المعلومات الكاذبة التي تشوه سمعتي وحذفها من المواقع الإعلامية. وفي حال الرفض، فإنني أضمن محاسبة الصحفيين المسؤولين عن الفيلم على نشر معلومات كاذبة".

    من المعروف أن فيودور ميتلكين نفسه بعيد عن النشاط العسكري الاحترافي، وتخصصه العملي هو البناء، ولم يسبق له أن زار القارة الأفريقية. وهو لا يزال غير قادر على تصديق ما يحدث، فالوضع خارج عن نطاق الواقعية. وقال ميتلكين أنه يحاول عدم السفر خارج مسقط رأسه شمال القوقاز  فقد قضى معظم حياته في هذه المنطقة. وأنه بدأ بالفعل التشاور مع محام، لأنه يجب وقف انتشار المعلومات الكاذبة عمداً في الوقت المناسب.

    وبالعودة الى جهاز "التابلت" الذي تستحق محتوياته اهتمامًا خاصًا. فقد تم الاستشهاد بكُتيّب عن صناعة النبيذ وكتاب Game of Thrones كأدلة، ولاحظ المعدون أيضًا أنه من بين الوثائق التي تمكنوا من العثور عليها، كان طلباً من عام 2020 لتسلّم معدات عسكرية عالية التقنية. ومع ذلك، لم يقدم المعدون الدليل المادي الموصوف، وبدلاً من ذلك، تم نشر صورة لطلب شراء كبلات الطاقة.

    وذكر معدو المادة الإعلامية تاريخ ومكان شراء جهاز "التابلت" في شتاء 2021، بمنطقة عين زارة، التي تُعتبر الضاحية الجنوبية للعاصمة الليبية طرابلس، وبالتالي يتضح أنه تم فقدان جهاز "التابلت" لمدة عام تقريبًا؟

    ولا يعد فيودور ميتلكين البطل الوحيد في قصة الـ"بي بي سي" الجديدة، الذي كان يعتقد خطأ أنه أحد عناصر القوات الروسية. أشارت المادة الإعلامية أيضًا إلى مواطن من بورياتيا، يُدعى فلاديمير أندانوف، الذي أفاد بأنه تم الإعتقاد بأنه مرتزق روسي خطأً نظراً لشغفه بممارسة هواية " Airsoft".

    انظر أيضا:

    روسيا ومصر تبحثان أزمة سد النهضة واحتمالات التسوية في ليبيا وسوريا
    روسيا: لا نجري مفاوضات مع أي طرف بشأن انسحاب المرتزقة الأجانب من ليبيا
    نائب مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: نؤيد الانسحاب التدريجي للقوات الأجنبية من ليبيا
    رئيس وزراء ليبيا لا يعلم باتفاق بين روسيا وتركيا لسحب المقاتلين الأجانب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook