04:40 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أدانت الجزائر مقتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال بهجوم مسلح في منطقة تيلابيري غربي النيجر، معربة عن تضامنها الكامل مع النيجر وشعبها في مواجهة الإرهاب.

    الجزائر - سبوتنيك. وقال بيان صادر عن الخارجية الجزائرية، اليوم الأربعاء، إن "الجزائر تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم 16 آب/أغسطس 2021، واستهدف قرية في منطقة تيلابيري غربي النيجر قرب مالي، مخلفا عشرات الضحايا بينهم نساء وأطفال".

    وشددت الخارجية الجزائرية على أن "هذا الهجوم الجديد، الذي يعكس التكالب الأعمى والمقيت للجماعات الإرهابية على السكان المدنيين العزل، يثبت فشل الإرهابيين ومموليهم، بالنظر لموقف الشعب النيجري الذي يرفضهم بحزم".

    وجددت "عزم الجزائر الراسخ على محاربة ظاهرة الإرهاب، والتزامها بدعم جهود أفريقيا والمجتمع الدولي، من أجل القضاء على هذه الآفة التي تشكل تحديا حقيقيا للسلام والأمن في قارتنا والعالم".

    وعبرت الخارجية الجزائرية عن خالص التعازي لأسر الضحايا، وجددت تضامنها الكامل مع النيجر حكومة وشعبا".

    وقبل نحو يومين قُتل 37 مدنيا على الأقل بينهم 14 طفلا إثر هجوم شنه مسلحون مجهولون في منطقة تيلابيري غربي النيجر.

    وبحسب موقع "ليفينمو نيجر" المحلي، فقد "قام مسلحون مجهولون بالهجوم على قرية "داري دي" 60 كيلومترا من بلدة بانيباجو الواقعة في الجنوب الغربي في منطقة "تيلابيري" غربي النيجر".

    وتشهد النيجر منذ بداية العام الجاري، هجمات مسلحة تستهدف مدنيين، فيما لم تعلن أية جهة، حتى الآن، مسؤوليتها عن تلك الهجمات.ووفقًا لتقرير صادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية، فقد قُتل أكثر من 420 مدنياً في البلاد هذا العام.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook