15:23 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أصدر الجيش اللبناني، اليوم السبت، بيانا بعد ساعات من نشر مقطع فيديو يظهر سفنا حربية بمحاذاة الشاطئ اللبناني.

    ونشر حساب "إنتل سكاي"، المتخصص بمراقبة حركة الطيران في الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط، مقطع الفيديو الذي أثار جدلا واسعا، مشيرا إلى أن "القوات البحرية اللبنانية لم تعلم بوجود السفن إلى أن أبلغها بذلك المواطنون".

    ولكن الجيش اللبناني أوضح حيثيات وجود هذه السفن قائلا: "تنفذ وحدات من الجيش اللبناني، وبالتنسيق مع البحرية التابعة لقوة الأمم المتحدة في لبنان، تمرينا تكتيكيا في المياه الإقليمية اللبنانية، والبوارج التي ظهرت في مقاطع الفيديو تشارك في هذه التدريبات".

    ​جاء ذلك بعد يومين من إعلان الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، إبحار أول سفينة من إيران محملة بالمازوت، مهددا أمريكا وإسرائيل قائلا: "هذه السفينة منذ اللحظة التي ستبحر فيها ستصبح أرضا لبنانية"، نافيا اتهام رئيس الحكومة السابق سعد الحريري لإيران بأنها تعرقل تشكيل الحكومة في لبنان.

    من جانبها، نفت وكالة "رويترز" تقارير منسوبة إليها فيما يتعلق بناقلة المازوت التي أعلن "حزب الله" اللبناني أنها ستبحر من إيران إلى لبنان. وقالت الوكالة إنها لم تنقل عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين قولهم إن "إسرائيل لن تسمح بمرور السفينة إلى لبنان مهما كلف الثمن" أو قول "يبدو أننا أمام أيام ساخنة على جبهة المتوسط".

    وتشهد لبنان أزمة محروقات شلت مختلف القطاعات الحيوية والأساسية فيه، فيما يتواصل الخلاف بين حاكم مصرف لبنان الذي أعلن رفع الدعم عن المحروقات ورئاستي الجمهورية والحكومة التي ترفض هذا القرار، دون التوصل إلى حل من شأنه يخفف من حدة الأزمة. 

    يمكنك متابعة المزيد عن "أخبار العالم الآن" من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    تقرير دولي: لبنان من الدول الأكثر مديونية لشركات الطيران
    اليونيفيل: التحليق الإسرائيلي فوق لبنان خرق للقوانين الدولية
    لبنان يقدم شكوى عاجلة ضد إسرائيل بسبب انتهاك السيادة اللبنانية
    هل الولايات المتحدة جادة في مساعدة لبنان أم أنها تناور؟
    إعلام: رجال أعمال مقربين من حزب الله اشتروا شحنات الوقود الإيرانية إلى لبنان
    وكالة: إسرائيل لم تعلن أنها "ستمنع بالقوة مرور سفينة المازوت القادمة من إيران إلى لبنان"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook