09:43 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أصدرت حركة "النهضة" التونسية، اليوم الأحد، بيانا علقت فيه على خطاب الرئيس التونسي قيس سعيد، بشأن تهجم بعض الأطراف عليه.

    وأوضح مكتب الإعلام والاتصال بحركة النهضة في بيانه، الذي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، 4 نقاط تعقيبا لما جاء في خطاب رئيس الجمهورية من تهجم بعض الأطراف على شخصه، أو تعرض لعائلته، وجاءت كما يلي:

    أولا: تجدد الحركة التأكيد على ضرورة النأي بالخطاب السياسي عن الشحن والتجييش والتحريض، واحترام هيبة مؤسسات الدولة وفي مقدمتها ريئاسة الجمهورية.

    ثانيا: عبرت الحركة عن تضامنها التام مع عائلة رئيس الجمهورية، إزاء أي محاولة للتشهير بها، أو إقحامها في التجاذبات، ورفضنا لهذا السلوك المشين، لما فيه من انتهاك للحرمات، والمواثيق الأخلاقية، والقوانين والقيم التي ينبني عليها مجتمعنا.

    ثالثا: تؤكد الحركة على رفض هذه الممارسات، واستعدادنا لاتخاذ الاجراءات التأديبية ضد أي من قواعدنا يثبت من خلال تدويناته الإساءة لأي كان والابتعاد عن أخلاقيات الخطاب السياسي.

    رابعا: شددت الحركة على أن الخروج من الأزمة الراهنة لا يكون إلا بالحوار الشامل، بعيدا عن الإقصاء.

    واتهم الرئيس التونسي، قيس سعيّد، أطرافا سياسية بالسعي لتدبير محاولات لاغتياله، وقال إنهم يفكرون في القتل والدماء، مشددا على أنه "لا يخاف إلا من الله، وإن مات سيكون شهيدا".

    وفي وقت سابق، أعلنت وسائل إعلام تونسية، اليوم الأحد، أن السلطات الأمنية تمكنت من "الإطاحة بإرهابي خطط لاغتيال الرئيس قيس سعيّد خلال زيارة كان سيؤديها إلى إحدى المدن الساحلية، الواقعة شرقي تونس".

    انظر أيضا:

    ما حقيقة مخطط دخول عناصر إرهابية من ليبيا إلى تونس؟
    الخارجية التونسية: قرار رفع قيود التنقل بين تونس وليبيا يعود إلى اللجنة العلمية
    صحيفة: الشرطة التونسية تلقي القبض على إرهابي خطط لاغتيال الرئيس قيس سعيد
    خبير يدعو الرئيس التونسي لتقديم الأدلة التي تثبت تورط "النهضة" في التخطيط لاغتياله للرأي العام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook