22:30 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد مصدر سياسي عراقي مقرب من الحكومة العراقية، اليوم الاثنين، أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد يتخلى عن تمسكه بإجراء الانتخابات التشريعية في البلاد في موعدها المقرر في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، إذا أصر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على عدم المشاركة في الانتخابات.

    بغداد- سبوتنيك. وقال المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح مع "وكالة سبوتنيك": "هناك طرفان مهمان في فرضية الانتخابات وهما التيار الصدري والسيد مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء، عدم مشاركة التيار الصدري سيدفع بالكاظمي إلى عدم تأييد إجراء الانتخابات في موعدها لأنه مدعوم من التيار الصدري".

    وأضاف: "إذا جرت الانتخابات فبالتأكيد الأطراف الأخرى وهي ائتلاف دولة القانون [بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي]، وتحالف الفتح [بزعامة هادي العامري]، والأطراف السنية والكردية، سيتفقون على اختيار رئيس وزراء آخر غير الكاظمي"، مؤكدا عدم وجود انتخابات دون مشاركة التيار الصدري.

    وكان زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر أعلن، الشهر الماضي، أنه لن يشارك في الانتخابات العراقية المقبلة ولن يدعم أي حزب، مشيرا إلى أنه لن يشارك في الانتخابات حفاظا على ما تبقى من البلاد.

    من جانبه، قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إنه لا يمكن تصور عدم مشاركة التيار الصدري في الانتخابات. وشدد الكاظمي على أن العراق بحاجة إلى تكاتف الجميع؛ "الشعب والقوى السياسية التي تشارك في الانتخابات بتنافس شريف دون تسقيط".

    وفازت كتلة "سائرون" التي يتزعمها الصدر بالانتخابات البرلمانية عام 2018، وحصلت على 54 مقعدا.

    يمكنك متابعة المزيد عن "أخبار العالم الآن" عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    هل يتم تأجيل الانتخابات في العراق... وما هى تداعيات ذلك؟
    الرئيس العراقي يدعو لحوار وطني لخلق أجواء انتخابية تسودها الثقة
    الكاظمي: الرئاسات الثلاث في العراق أكدت ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها
    العراق.. هل تنجح مساعي الكاظمي في إقناع الكتل المقاطعة للانتخابات بالعدول عن قراراها
    هل يتجه العراق نحو خيار تأجيل الانتخابات؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook