06:07 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شنت حركة الشباب الصومالية، اليوم الثلاثاء، هجوما استهدف قاعدة عسكرية للجيش المحلي في منطقة "مدغ" وسط البلاد.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال موقع "كي ميديا" الصومالي: "شنت حركة الشباب ذات الصلة بتنظيم القاعدة هجوما قبل فجر اليوم الثلاثاء على قاعدة عسكرية صومالية في منطقة مدغ الجنوبية".

    وأضاف: "بدأ الهجوم بتفجير سيارة مفخخة على بوابات قاعدة العمليات الأمامية، مما سمح لمسلحين باقتحام معسكر الجيش الصومالي ووقوع اشتباكات عنيفة بين الطرفين".

    وأشار الموقع إلى أن وسائل إعلام رسمية أعلنت أن القوات الحكومية صدت الهجوم الذي استهدف القاعدة التي استخدمت لشن عمليات عسكرية تهدف إلى طرد حركة الشباب من المحافظة الوسطى بأكملها.

    وذكر "كي ميديا" أنه، وفقا لمسؤولين أمنيين محليين، فقد وقع قتال عنيف بين الجانبين في موقع الجيش الوطني الصومالي الواقع في قرية العمارة التي استعادها الجيش الصومالي إلى جانب القوات الإقليمية في غلمدغ الشهر الماضي.

    وزعم الجيش الصومالي أنه أوقع خسائر لا يمكن تعويضها بحركة الشباب، وتعهد بعرض عدد المقاتلين الذين قتلوا وجرحوا خلال المعركة في منطقة "عمّارة".

    في غضون ذلك ، قالت حركة الشباب في بيان إن مقاتليها "اجتاحوا" القاعدة العسكرية واستولوا على 14 عربة حربية وسلاح، وهو ما نفاه الجيش الصومالي.

    ومنذ سنوات، يشهد الصومال صراعاً دامياً بين حركة الشباب، التي تتبنى فكر تنظيم القاعدة [الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول]، وقوات الحكومة المركزية في الصومال.

    وتهدف حركة الشباب للسيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الأفريقي، وحكمها وفقا لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

    ويقوم الجيش الصومالي إلى جانب قوات ولاية غلمدغ بعمليات عسكرية ضد ميليشيات الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة منذ أكثر من شهر.

    انظر أيضا:

    الصومال.. إعدام 21 مدانا بالانتماء إلى حركة "الشباب"
    قائد شرطة العاصمة الصومالية يتهم حركة "الشباب" بتنفيذ الهجوم الذي نجا منه... صور
    غارة جوية للجيش الصومالي وقوات "أفريكوم" تستهدف حركة الشباب وسط البلاد
    الجيش الأمريكي ينفذ ثاني ضربة جوية ضد مسلحي "حركة الشباب" في الصومال
    مقتل 15 إرهابيا من حركة "الشباب" الصومالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook