14:09 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    دعا وزير الخارجية الجزائري، رمطان العمامرة، اليوم الثلاثاء، إلى "مراجعة هيكلية أساسية" لتحديد أدنى مستوى ممكن للتضامن مع فلسطين.

    الجزائر- سبوتنيك. وقال العمامرة، في مؤتمر صحفي: "الجامعة العربية تتطلب مراجعة هيكلية أساسية، لتحديد أدنى مستوى ممكن للتضامن مع فلسطين، فهناك من يعتقد أن إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل يمكنه تحقيق أمور إيجابية للشعب الفلسطيني".

    وأضاف أن ذلك "عكس الجزائر التي تعتقد أن الحل الوحيد لدعم الشعب الفلسطيني هو دعم مخرجات قمة بيروت سنة 2002".

    وترفض معظم الدول العربية منذ عقود إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل إلا بعد التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية التي أقرت في القمة العربية ببيروت عام 2002.

    ربطت المبادرة إقامة علاقات طبيعية بين الدول العربية وإسرائيل، بانسحاب الأخيرة من جميع الأراضي العربية المحتلة عقب حرب الخامس من حزيران/ يونيو 1967.

    وحول الوضع في أفغانستان، قال العمامرة إن "الشعب الأفغاني يتطلع للحرية، وما يحدث هناك يتطلب التقيد باحترام القانون الدولي، وعلى الجميع العمل للاستجابة لتطلعات الشعب الأفغاني التواق للسلم"، مضيفا: "نتمنى للشعب الأفغاني أن يتجاوز المحنة".

    سيطرت حركة طالبان (المصنفة إرهابية من قبل الأمم المتحدة وروسيا)، في 15 آب/ أغسطس الجاري، على العاصمة الأفغانية كابول، بعد هروب الرئيس الأفغاني السابق، أشرف غني، وعدد من المسؤولين إلى خارج البلاد.

    وحول التوسط بين مصر والسودان وإثيوبيا في أزمة سد النهضة، قال العمامرة: "واجب الجزائر تجاه الأشقاء في مصر والسودان وإثيوبيا، كان العمل بشجاعة على مساعدة جميع الأطراف للوصول إلى حالة عادية تسمح للجميع بالاستفادة من المياه بشكل شفاف وعادل".

    وتابع وزير الخارجية الجزائري بالقول، إن "مجهودات حل أزمة سد النهضة ما زالت متواصلة".

    انظر أيضا:

    فلسطين تدعم تونس بمكثفات أوكسجين فوريا وعاجلا
    فلسطين: الرئاسة تدين قتل إسرائيل 5 مواطنين والخارجية تتوجه للجنائية الدولية
    عباس يلتقي رئيس المخابرات المصرية في فلسطين... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook