04:46 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت  إدارة مستشفى دار الشفاء في طرابلس شمالي لبنان، اليوم الخميس، عن إغلاق أبوابها وأقسامها كافة ابتداء من صباح يوم السبت القادم، بعد نفاذ مادة المازوت لديها.

    وجاء في بيان صدر عن إدارة المشفى أنه "تبلغ حصة المستشفى التشغيلية من المازوت أسبوعيا 25000 لترا، إلا أن المستشفى لا تتسلم منذ فترة إلا 18000 لترا، مما أدى إلى نفاد المخزون الاستراتيجي والمقدر بـ 60 ألف لتر، حيث أن الكمية المتبقية تكفي ليومين فقط".

    وأضاف البيان: إن"المستشفى لم تألوا جهدا لتأمين هذه المادة حيث تبلغت من شركة "OGM" (جمال عثمان) وإدارة المصفاة بعد العديد من المتابعات والاتصالات أنه لا يتوفر لديهم مخزون معد للتوزيع للمستشفيات" .

    وتابع: "لقد اضطرت المستشفى آسفة ورغما عنها لاتخاذ هذا القرار بعد استنفاذ كل الجهود والاتصالات مع المعنيين على أعلى المستويات وبالرغم من اتخاذ إجراءات قاسية كإيقاف التبريد في الغرف وتخفيف المصروف للحد الأقصى".

    واختتم البيان بـ "إذ نأسف لهذا القرار، نضع المسؤولين عن المدينة وكل من له سلطة أمام مسؤولياتهم الانسانية والوطنية حيث أن إيقاف بعض الأقسام كقسم غسيل الكلى وإنعاش الأطفال حديثي الولادة والعناية الفائقة والتي تضم عشرات المرضى، مما  يشكل خطرا كبيرا عليهم وقد يؤدي ذلك بهم للموت المحقق، لذا نرفع الصوت عالياً لتدارك الوضع حيث أن الخطر سيعمّ القطاع الاستشفائي".

    وكانت قد رفعت الحكومة اللبنانية أسعار المحروقات، واعتمدت أسعارا جديدة منذ صباح يوم الأحد الماضي، في حين تستمر عمليات دهم ينفذها الجيش اللبناني والقوى الأمنية، على أراض ومخازن تحتوي على آلاف الليترات من المحروقات المعدّة للتهريب.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook