16:56 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال نوفل سعيّد، شقيق الرئيس التونسي قيس سعيد، إن الآراء والأفكار التي يعبر عنها هي آراؤه الخاصة، ولا تلزم أي جهة سواء كانت رسمية أو غير رسمية بها.

     وأكد شقيق الرئيس في منشور عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك": ''أنا أتحمل مسؤولية أفكاري، التي أعبّر عنها ولا أتحمل مسؤولية الأفكار والمواقف التي يكونها الآخرون عنّي وحول أفكاري و مواقفي''، معبرا عن رفضه لما وصفه بـ''التوظيف المقصود للأفكار التي يعبّر عنها والتلاعب المتعمد بها من أجل استعمالها، بدون حتى تكلّف مؤونة فهمها، وذلك للتضليل ولتصفية حسابات سياسية مع أي جهة كانت''.

    وأضاف: ''لا تأثير لقرابتي برئيس الجمهورية على طبيعة الأفكار التي أعبر عنها، فقط أنا مقتنع بعمق وبوجاهة الأفكار، التي يدافع عليها رئيس الجمهورية وبأهمية الخطوات الوطنية، التي قطعها من أجل انقاذ البلاد من الأوضاع، التي آلت اليها مثلي في ذلك مثل ملايين التونسيين، وأقدّر أنّه من حقي أن تُحترم مواقفي وأفكاري بصفتها تلك مثلما أنّي أفرض على نفسي احترام المواقف والأفكار، التي تخالفني طالما يتم التعبير عنها في إطار احترام الأخلاق وأدبيات الحوار الهادئ و العقلاني والرصين''.

    وتابع: "أرفض بشكل قاطع كلّ أشكال التنمر في حقي كما أرفضها في حقّ كلّ من يخالفني الرأي"، مشيرا إلى أنه "لم أنتظم في حياتي في تونس أو خارج تونس في أحزاب أو في تنظيمات سياسية أوعقائدية مهما كانت ولا أدين بالولاء الاّ لوطني ولا شيء غيره".

    هذا وتعرض نوف سعيد لانتقادات واسعة كونهُ أصبح يلعب دور الناطق الرسمي لقرطاج بتدويناته وتصريحاته مُقابل صمت رئاسة الجمهورية، وفق كثيرين.

    انظر أيضا:

    الرئيس التونسي قيس سعيد يمدد تعليق عمل البرلمان
    قيس سعيد يشكر السعودية على "دعمها القوي" لتونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook