06:42 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أثمرت اجتماعات اللجنة العراقية – الروسية المشتركة في دورتها التاسعة، اليوم الجمعة، عن نتائج تاريخية تمثلت بحل مشاكل عالقة بين البلدين بشأن عقود وصفقات تخص مجالي النفط والطاقة، واتفاق على عودة الشركات الروسية للعمل مجددا في العراق.

    وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، في بيان تلقته وكالة "سبوتنيك"، اليوم، أن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، ونائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، ترأسا اجتماعات اللجنة العراقـية- الروسية المشتركة في دورتها التاسعة، والتي عقدت في موسكو، يوم أمس الخميس، لمناقشة ملفات التعاون الثنائي بين البلدين، وسبل تطويرها بما يخدم الجانبين الصديقين.

    وأكدت الخارجية العراقية، أن الجانبين تطرقا إلى عدد من ملفات التعاون المشترك في المجال الاقتصادي، وتطوير تكنولوجيا الزراعة، وتسهيل منح سمات الدخول للمستثمرين، والدبلوماسيين من كلا البلدين.

    كما بحثا دعم ملف الطلبة العراقيين، وتجديد الإقامة، وفي هذا الملف تم تثمين القرار للسماح للطلبة العراقيين بالعودة إلى روسيا لتكملة دراساتهم في الجامعات الروسية.

    وأضاف البيان: "كما بحث الجانبان تطوير  الجانب السياحي والثقافي، والعمل على زيادة الدعم، وتسهيل الرحلات الجوية في كلا البلدين، لتفعيل العلاقات التجارية".

    ونوّهت الخارجية العراقية إلى أن "ملفات الطاقة احتلت جانباً مهماً من جدول الأعمال، حيث تلعب الشركات الروسية للنفط والغاز دورًا مهمًا في القطاع النفطي وإعادة صياغة الصناعة النفطية، وتم تشخيص بعض المشاكل العالقة بين الشركات ووزارة النفط، وتم معالجتها".

    وتابعت: "في مجال الطاقة الكهربائيّة تم النقاش حول المشاريع الكهربائيّة المتروكة أو المتلكئة والتي تم التعاقد حولها مع الشركات الروسية في السابق، وفي هذا الصدد تم الاتفاق على تفعيل العمل في هذه المشاريع وعودة الشركات الروسية للعمل فيها".

    وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين
    © Sputnik . The Ministry of Foreign Affairs of the Russian Federation press service

    وأفادت الخارجية بأن "الجانبين وقعا على المحضر المشترك لاجتماعات الدورة التاسعة للجنة المشتركة "العراقـية-الروسية"، لافتة إلى اتفاق جرى بينهما على تنمية وتعزيز أواصر التعاون المشترك في مختلف القطاعات الإنتاجية، والخدمية".

    واختتمت وزارة الخارجية العراقية بيانها، بالإشارة إلى "اتفاق الجانبين على اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها إزالة العراقيل، والمعوقات التي تعترض التبادل التجاري، والاستثماري بين العراق وروسيا، فضلاً عن تحديد الآلـيات التي يتم بوساطتها تفعيل التعاون الثنائي".

    وكان وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، قد وصل إلى العاصمة الروسية، موسكو، في زيارة رسمية مهمة، يوم الاثنين الماضي 23 أغسطس/ آب الجاري. وأعلن المتحدث الرسمي باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحّاف، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، أن "الوزير فؤاد حسين، وصل إلى العاصمة الروسية، موسكو، في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام".

    وأوضح الصحّاف أن "زيارة الوزير على رأس وفد العراق لعقد اجتماع اللجنة "العراقية– الروسية المشتركة"، منوّها إلى أنه "سيلتقي بعدد من المسؤولين في موسكو لتعزيز التعاون المشترك في كافة المجالات بين البلدين".

    انظر أيضا:

    نائب عراقي يتحدث عن "أطراف خارجية" وراء حرب الكهرباء في البلاد
    مؤتمر بغداد لدول الجوار... قمة عراقية أم تكليف دولي لترتيبات جديدة؟
    برلماني لـ"سبوتنيك": الرئاسات العراقية ستعلن تأجيل الانتخابات البرلمانية إلى أبريل المقبل
    الخارجية العراقية تصدر بيانا بشأن تفجير كابول
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook