08:18 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    صرح الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، بأنه تم الاتفاق على البدء بتحميل سفينة ثالثة بالوقود الإيراني لتخفيف النقص الحاد الذي يعاني منه لبنان.

    علاج السرطان
    © Sputnik . Кирилл Каллиников
    ونقلت رويترز عن نصر الله في كلمة بثها التلفزيون، قال فيها "اتفقنا على البدء بتحميل سفينة ثالثة، وستكذب الأيام القادمة من يشككون بالسفن القادمة بالمحروقات، والحديث سيكون واضحا عندما تصل السفينة الأولى إلى لبنان".

    وألقى نصر الله باللوم في أزمة البلاد الاقتصادية على ما وصفه بالحصار الاقتصادي الذي تفرضه الولايات المتحدة، مضيفا أن ما يسمى بقانون قيصر للعقوبات الذي فرضته واشنطن على سوريا أضر بلبنان كذلك.

    وخاطب نصر الله الولايات المتحدة قائلا: "اتفضلوا اعملوا للبنان استثناء للبنزين الإيراني وزيت المازوت الإيراني، اتفضلوا اعملوا استثناء للبنان من قانون قيصر".

    كما حث نصر الله كبار السياسيين على الكف عن مناقشة أسماء المرشحين للحكومة الجديدة وتشكيل الحكومة على وجه السرعة، وقال "أما آن لهذا النقاش أن ينتهي؟".

    وأكدت إيران، يوم الإثنين الماضي، استعدادها لبيع الوقود إلى الحكومة اللبنانية إن رغبت في ذلك، إلى جانب الوقود المشترى من قبل رجال أعمال مقربين من "حزب الله" اللبناني.

    قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، إن إيران "لا تستطيع الاكتفاء بمشاهدة معاناة الشعب اللبناني"، مشيرا إلى تصريحات الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله حول إرسال الوقود إلى لبنان، وفق "وكالة فارس" الإيرانية.

    وأوضح أن "التجارة الطبيعية في مجال مشروع مثل الطاقة قرار سيادي ومتعارف عليه حيث نبيع النفط وفقا لقرارنا وإعلان الحاجة من قبل أصدقائنا"، مضيفا أنه "من المؤكد أنه لا يمكننا أن نرى معاناة الشعب اللبناني بسبب مخططات تحاك ضده من وراء الستار".

    انظر أيضا:

    محلل سياسي عراقي: مؤتمر بغداد لبنة لقمة أكبر تهدف لتحسين الأجواء
    ‏حقائق عن دكتوراه محمد رمضان الفخرية... نقابة الموسيقيين في لبنان تتبرأ منها‏ وثمنها 100 دولار
    غوتيريش يدعو القادة السياسيين في لبنان لتشكيل حكومة فاعلة
    "الثقافي الألماني" في لبنان يكشف حقيقة حصول محمد رمضان على الدكتوراة مقابل المال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook