18:24 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أدانت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، تعيين سفير لمملكة البحرين في إسرائيل، مشيرا إلى أن "حماس" تقدر عاليا موقف الجزائر الرافض منح إسرائيل عضوية مراقب في الاتحاد الأفريقي.

    غزة - سبوتنيك. وقال الناطق باسم حركة "حماس"، حازم قاسم، في تصريحات مع "وكالة سبوتنيك"، إن "تعيين نظام البحرين سفيرًا له في الكيان الصهيوني يعكس إصراره على الخطيئة القومية التي ارتكبها بتوقيع اتفاق التطبيع مع الاحتلال".

    وأضاف، أن "تعيين السفير البحريني المدان لدى الكيان الصهيوني في الوقت الذي يواصل الاحتلال عدوانه على شعبنا من حصار واستيطان وانتهاك لمقدسات الأمة، يمثل دعمًا واضحًا وشراكة كاملة مع الاحتلال في سياسته وإجرامه، ويخدم الرواية الصهيونية".

    ووجه قاسم التحية للشعب البحريني الشقيق الرافض لكل خطوات التطبيع، والذي يقف إلى جانب الحق الفلسطيني، قائلا "ليعلم العدو أن التطبيع مع الأنظمة هو مجرد وهم وأمنيات بترسيخ وجوده الزائل حتمًا.

    وكان السفير البحريني لدى إسرائيل، خالد الجلاهمة، أعرب عن سعادته بتوجهه إلى تل أبيب لبدء مهامه. وغرد الجلاهمة على حسابه في "تويتر"، بثلاث لغات، العربية والإنجليزية والعبرية، معربا عن سعادته بالوصول إلى إسرائيل لتمثيل بلاده بها كأول سفير للمملكة لدى تل أبيب.

    من جهة ثانية، وجه قاسم التحية لدولة الجزائر وموقفها الرافض لمنح إسرائيل عضوية مراقب في الاتحاد الأفريقي. وقال: "نقدر عاليا تصريحات وزير خارجية الجزائر الشقيقة رمطان لعمامرة حول مركزية القضية الفلسطينية، ووجوب التضامن مع فلسطين باعتباره أساس التضامن العربي كله".

    وأشار أن هذه التصريحات تعكس الروح العروبية الصادقة، والحس القومي الأصيل للجزائر الشقيقة، مثمنا تأكيد الوزير رمطان لعمامرة رفض بلاده منح الكيان الصهيوني صفة مراقب في الاتحاد الأفريقي، وسعي الجزائر لإبقاء دعم الاتحاد للقضية الفلسطينية.

    وكانت وزارة الخارجية الجزائرية اردت على تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي من المغرب حول علاقات الجزائر بإيران وتحريضها ضد إسرائيل بالاتحاد الأفريقي، متهمة المغرب بالتحريض ضدها وتشويه دورها الإقليمي وعلاقاتها الخارجية.

    وقالت الخارجية الجزائرية، في بيان لها، إن "الصحافة الدولية رددت بعض التصريحات المغلوطة والخبيثة الصادرة من المغرب بشأن الجزائر ودورها الإقليمي وعلاقاتها مع دولة ثالثة...المحرض الحقيقي لهذا هو ناصر بوريطة بصفته وزير خارجية المملكة المغربية".

    يمكنكم متابعة المزيد عن أخبار إسرائيل اليوم على موقع سبوتنيك.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook