08:03 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    مرحلة جديدة في العلاقات بين الإمارات وتركيا تم تدشينها على لسان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عقب لقاء مستشار الأمن القومي الإماراتي، طحنون بن زايد آل نهيان، في أنقرة، حيث تعد تلك التصريحات تحولا كبيرا في توجهات الجانبين نحو قضايا المنطقة.

    قال مصطفى يتيم، الخبير في منطقة الخليج من المركز التركي لدراسات الشرق الأوسط لوكالة "سبوتنيك": "إن أنقرة تتلقى منذ فترة إشارات من الإمارات حول نيتها بتحسين العلاقات".

    وأشار الخبير إلى أنه "على الرغم من التوتر في العلاقات السياسية بين البلدين بشأن عدد من القضايا التي لوحظت في السنوات الأخيرة، إلا أن العلاقات التجارية حافظت على مستواها".

    وتابع يتيم: "من بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ظلت الإمارات محافظة على مستوى عال من التجارة مع تركيا. على سبيل المثال، على الرغم من علاقاتنا الحليفة مع قطر، لم تتمكن التجارة مع هذا البلد من الوصول إلى نفس المستوى سواء مع الإمارات أو السعودية".

    وفي حديثه عن الأسباب التي دفعت الإمارات إلى البحث عن سبل للتقارب مع أنقرة، أشار الخبير إلى "رغبة أبوظبي في إيجاد شريك بديل قوي على خلفية المشاكل في العلاقات مع مصر والسعودية".

    وأضاف يتيم: "الآن تريد الإمارات تطبيع العلاقات مع تركيا، لأنها تسعى إلى تحقيق التوازن مع دول المنطقة، ففي هذا الوضع المربك، هناك خطر عزل الإمارات في منطقة الخليج".

    وخلص يتيم إلى أن حقيقة أن أبو ظبي فشلت في الحصول على ما كان متوقعا من التطبيع مع إسرائيل، ما يجعل أنقرة شريكًا بديلاً أقوى في نظر الإمارات.

    يذكر أن العلاقات بين تركيا والإمارات وصلت العام الماضي إلى حد التهديد بسحب السفير التركي من أبو ظبي أو تعليق العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات، ردا على اتفاق السلام الذي وقعته الإمارات مع إسرائيل.

    انظر أيضا:

    ما بعد حوار القاهرة... تركيا نحو محطة جديدة مع الإمارات والسعودية
    أردوغان: الإمارات لديها خطط جادة للغاية تجاه تركيا
    "الإمارات وتركيا"... هل تجاوز الجانبان خلافات الماضي؟
    وزيرا خارجية تركيا والإمارات يناقشان العلاقات الثنائية في مكالمة نادرة
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook