16:45 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري "البرلمان"، إبراهيم بوغالي، اليوم الخميس، إن الشعب الجزائري اكتسب مناعة ضد مخططات العدوان ضد الوطن.

    ونقلت صحيفة الخبر، صباح اليوم الخميس، عن إبراهيم بوغالي، أن الحرائق التي اندلعت في ربوع الوطن الجزائري هي مؤشر على درجة الحقد التي وصلت إليها بعض الجهات

    وجاءت تصريحات رئيس المجلس الشعبي الجزائري خلال كلمة افتتاحية للدورة البرلمانية العادية 2021-2022، والتي شدد خلالها على أنه بالرغم مما خلفته الحرائق من قتلى وخسائر مادية، فإن الشعب الجزائري خرج منتصرا بتماسكه واتحاده وتضامنه.

    وفي السياق ذاته، ثمَّن إبراهيم بوغالي الدور الذي لعبته الجالية الجزائرية في الخارج، بعد وقوفها مع وطنها خلال جائحة كورونا والأحداث الأخيرة.

    أعلنت الحكومة الجزائرية، أمس الأربعاء، إطلاق خطتها لتعويض المتضررين من الحرائق التي شهدتها البلاد مؤخرا.

    وجاء ذلك خلال ندوة صحفية، عقدت، أمس، كشف فيها وزير الفلاحة والتنمية الريفية الجزائري، عبد الحميد حمداني، عن أن هناك شعبا فلاحية تأثرت هذا العام بسبب الجفاف منها محاصيل القمح، كما تم الانطلاق لأول مرة في السقي التكميلي لزراعة السلجم، حسبما ذكر موقع "الخبر".

    وأضاف الوزير أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى لإحصاء وجرد خسائر الحرائق، حيث سيتم تعويض المتضررين ابتداء من يوم غد.

    وكان الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين في الجزائر، محمد عليوي، قد صرح، في منتصف أغسطس/آب الماضي، بأنه أجرى اتصالات عديدة مع مسؤولين في الدولة، في مقدمتهم رئيس الوزراء أيمن بن عبد الرحمن، لمعرفة قرارات الحكومة الخاصة بالحرائق التي أتلفت محاصيل الفلاحين.

    وأشار إلى أن هذه كارثة أصابتهم وأنه من واجب الجزائريين التكتل لتعويضهم عن الخسائر، حتى يتمكنوا من الاستمرار في نشاطهم.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الجزائر تبدأ تعويض متضرري الحرائق
    زيدان يتبرع بـ2 مليون يورو لضحايا الحرائق في الجزائر
    رئيس الأركان الجزائري يصف الحرائق في بلاده بأنها مؤامرة شاملة
    الكلمات الدلالية:
    العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook