03:48 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    يعمل الجيش الجزائري على تحويل دبابات "تي-62" إلى مركبات قتالية لدعم الدبابات، من خلال تفكيك برج المدفع الأملس 115 مم (2A20) وتثبيت حجرة قتال "بيريجوك" (Berezhok) بدلا من ذلك.

    وأفادت المواد التي تم نشرها على موقع " menadefense.net" الخاص بالمعدات العسكرية بأن الجزائر أصبحت أول بلد يستخدم فيه "Berezhok" لتحديث الدبابات. وتزود الدبابات المحدثة بنظام الصواريخ المضادة للدبابات الموجه بالليزر Kornet ، ومدفع أوتوماتيكي 2A42 عيار 30 ملم، وقاذفة قنابل يدوية يتم التحكم فيها عن بعد AGS-30 ومدفع رشاش PKT، بالإضافة إلى مشاهد حديثة ليلا ونهارا.

    وتتولى المدرعات الحديثة تغطية أعمال وحدات المشاة والدبابات وتدمير أفراد العدو والمركبات المدرعة.

    هذا وتم تسليم دبابات "T-62" للجزائر من عام 1975 إلى عام 1977، لكن استخدامها كان محدودًا، لأنه في عام 1979، بدأت بالفعل T-72s الأكثر تقدمًا في الوصول من الاتحاد السوفييتي.

    حاليا، أسطول الجيش الجزائري من دبابات "تي-62"، يتراوح بين 200 إلى 300 مركبة، والتي خضعت مؤخرًا لإصلاحات كبيرة في إحدى مؤسسات الدفاع المحلية، وخلال الأعمال المنجزة، تم استبدال المحركات وتركيب مكيفات الهواء.

    يذكر أن الجيش السوفييتي اعتمد "T-62" منذ ستين عامًا - في 12 أغسطس/ آب 1961. في المجموع، تم تصنيع أكثر من 20 ألف وحدة من هذه المعدات. وتم تصديرها إلى 17 دولة، حيث مازالت تشارك في الأعمال القتالية في كل من ليبيا وسوريا وإثيوبيا.

    انظر أيضا:

    معلومات عن الجيشين الجزائري والمغربي
    معلومات عن الجيشين الجزائري والمغربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook