23:17 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، أنه لا حل للأزمة في ليبيا إلا من خلال إجراء الانتخابات العامة عبر الاقتراع المباشر، لافتا إلى أنه لن يكون هناك مصالحة وطنية قبل انتخاب الرئيس الجديد في ليبيا.

    وقال عقيلة صالح، في مؤتمر صحفي، مع وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، اليوم الخميس إن "مشكلة ليبيا لن تحل إلا بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية".

    وأضاف أن "مجلس النواب قرر أن الشعب الليبي هو من ينتخب رئيس الدولة مباشرة".

    وأوضح أنه "لا مصالحة وطنية قبل انتخاب رئيس لكل الليبيين عن طريق الانتخاب المباشر".

    وتابع أن "هناك انقساما وإذا لم تتم الانتخابات سيكون الموقف في ليبيا أسوأ".

    من ناحيته، أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أنه يجب الحفاظ على المواعيد المتفق عليها بشأن الانتخابات في ليبيا لتحقيق الاستقرار في هذا البلد.

    وكان رئيس البرلمان الليبي قد صرح في وقت سابق بأن "انتخاب رئيس جديد لليبيا له أثر مهم جداً من حيث العمل على خروج كافة الأجانب والأتراك من البلاد، كما سيعيد قوة الدولة وتماسك أبنائها وتوحيد الصفوف وإعادة اللحمة الوطنية".

    وأكد في مقابلة مع "سبوتنيك" أن الانتخابات هي المخرج الوحيد للأزمة الليبية، مضيفا أن "إلغاء الانتخابات سيؤدي إلى التقسيم والفوضى واستمرار الحرب".

    ومنذ مارس/ آذار الماضي، تسلم المجلس الرئاسي الجديد برئاسة محمد المنفي، وحكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، مهامه في ليبيا؛ وذلك وفق خطة توصل إليها منتدى الحوار الليبي، برعاية الأمم المتحدة، لإدارة شؤون البلاد، والتحضير لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

    وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا، منذ العام 2015، بين الشرق مقر البرلمان المنتخب المدعوم من الجيش الوطني الليبي، وبين الغرب مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا (سابقا).

    انظر أيضا:

    عقيلة صالح يعلن موعد إصدار قانون انتخاب الرئيس ويحذر من إلغاء الانتخابات
    عقيلة صالح: حكومة الدبيبة زادت من المركزية في طرابلس ولم توحد المؤسسات
    عقيلة صالح يهدد بسحب الثقة من الحكومة الليبية ويعلن تمسكه بإجراء الانتخابات في موعدها
    عقيلة صالح: الحل الوحيد لخروج الأتراك من ليبيا هو انتخاب رئيس جديد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook