02:15 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أثار غياب العلم اللبناني خلال اجتماع زينة عكر، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع والخارجية بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال، ووزير الخارجية السوري فيصل المقداد، موجة من الانتقادات في الأوساط السياسية والشعبية في لبنان.

    وظهرت الوزيرة اللبنانية زينة عكر، خلال اجتماعها بالمسؤولين السوريين وعلى رأسهم وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، وخلفها علم سوريا بدلا من علم بلادها لبنان.

    ووجه مسؤولون وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي اللوم للوزيرة زينة عكر بسبب عدم اعتراضها وقبولها بهذا الموقف، الذي وصفه المعترضون بأنه "إهانة لبلادهم".

    النائب اللبناني السابق إلياس حنكش، علق قائلا في تغريدة على "تويتر": "لبنان مش محافظة لسوريا… لبنان آلاف السنين من الحضارة لبنان الـ6000 شهيد، لبنان لا يُختصر بوفد انبطاحي، مذلول وبلا كرامة وطنية، لبنان منارة هذا الشرق وسيعود أفضل من ما كان… بس نخلص منكم! (لدينا هموم أهم بكثير، لكن عدم وجود العلم اللبناني ذل بأبهى حلله)".

    فيما قال مغرد آخر: "وين العلم اللبناني هيدا أصول بالعلاقات الدبلوماسية! المغزى: عدم الاعتراف بلبنان كدولة!".

    وبدورها، كلارا فاخوري انتقدت الموقف في تغريدة، قائلة: "العلم السوري بدل العلم اللبناني إلى جانب وزيرة الدفاع اللبنانية. خلّيكي بالأحضان".

    وضم الوفد اللبناني إلى سوريا كل من وزير المالية غازي وزني والطاقة ريمون غجر والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، فيما رافق الوزير مقداد، الذي كان في استقبالهم على الجانب السوري، كل من وزير النفط بسام طعمة ووزير المال كنان ياغي والسفير السوري في بيروت علي عبد الكريم.

    انظر أيضا:

    وكالة: الوقود الإيراني يدخل بشاحنات إلى لبنان عبر سوريا منعا لتوريط أي حلفاء
    سوريا ترحب بطلب لبنان نقل الغاز المصري والكهرباء من الأردن عبر أراضيها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook