01:59 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في محاولة لأن يصبح السودان دولة حديثة، أخذت الحكومة السودانية في الاعتبار مسألة إعادة تنظيم المدن، حيث يلعب الاقتصاد دورًا مهمًا.

    ووفقا لما نقله موقع "ريا فان"، تخطط الدولة الواقعة في شرق أفريقيا لإنشاء أنظمة حكم بين المناطق. حيث شددت الخرطوم على أن التخطيط الحضري يركز بشكل أكبر على الجوانب الجغرافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، وكذلك على حماية الأراضي، أكثر من التركيز على هيكل التحكم.

    كجزء من إعادة الهيكلة، تم اقتراح تقسيم المدن إلى ثلاث فئات. الأولى تشمل منطقة العاصمة، حيث أنها موطن لأكثر من مليوني شخص وهي موطن للمواقع الصناعية الرئيسية، بما في ذلك المطارات الدولية. وهذه الفئة تشمل الخرطوم والأبيض والفاشر وسنار وبورتسودان.

    الفئة الثانية، تعني المدن التي يصل عدد سكانها إلى نصف مليون نسمة، ولكن هناك دائمًا ميناء جوي وإنتاج. ومن بينها منطقة وادي خلفا ودنقلا وعطبرة وكسلا والقضارف ود مدني وكوستيا والدمازين وكادقلي ونيالا وزالنجي والجنينة.

    والثالثة تضم بلدات في حدود 100 ألف نسمة، وهي: الضعين، بابنوسة، أبو جبيهة، النهود، أم روابة، بارا، الدويم، القطينة، رفاعة، شندي، بربر، طوكر، القلابات، قيسان... ومن الجدير بالذكر أن لكل مدينة خصائصها الخاصة.
    على سبيل المثال، عطبرة، حيث اندلعت الاحتجاجات ضد ارتفاع أسعار الخبز والمواد الغذائية التي تحولت إلى انقلاب عسكري في السودان ككل، هي مركز إدارة السكك الحديدية. وكوستي مركز النقل النهري، والقضارف والأبيض مراكز أسواق المحاصيل وهكذا.

    ومع ذلك، تحتاج البلاد أيضًا إلى بناء مدن جديدة. مهمة أخرى هي ربط البلدات القائمة بالسكك الحديدية والطرق البرية.

    وبالتالي، فإن التخطيط العمراني سيساهم في بناء المدن على أطراف منطقة الأبيض وعلى ساحل البحر الأحمر ، مما يعني بدوره توظيف الشباب السوداني وخلق فرص العمل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون إعادة الهيكلة أكبر مشروع تنموي للبلاد حتى عام 2030.

    تحتاج الخرطوم إلى إنشاء وزارة متخصصة في إعادة التأهيل العمراني والبناء للإشراف على تطوير وتنفيذ خطة التخطيط العمراني.

    انظر أيضا:

    السودان يعلن موقفه من استضافة لاجئين أفغان على أراضيه
    هل يدعم السودان مجموعات مسلحة لتعطيل بناء سد النهضة الإثيوبي؟
    السودان يبحث مع الدول الدائنة إمكانية إلغاء الديون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook