18:44 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    001
    تابعنا عبر

    قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومر بارليف، اليوم الاثنين، إن عملية هروب 6 معتقلين فلسطينين من سجن جلبوع شديد الحراسة شمالي البلاد نُفذت بعد تخطيط دقيق، مرجحا أن يكون المعتقلون الفارون تلقوا مساعدة خارجية.

    وقال بارليف على ما نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: "كان هناك تخطيط دقيق للغاية ومفصل للغاية وبالتالي يمكن القول إنه كانت هناك مساعدة خارجية".

    وتعهد بارليف بإلقاء القبض على الهاربين، مضيفا: "بالإضافة إلى احتمال عبورهم الحدود، هناك احتمال أن يظل الستة في المنطقة ويخططوا لشن هجوم"، مضيفا: "تقديري الشخصي هو أن هذا الاحتمال ضعيف، لكننا سنأخذ جميع الاحتمالات في الاعتبار".

    من جانبه، أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس تعليماته بتعزيز القوات العسكرية على المعابر الحدودية وخط التماس مع الضفة الغربية "مع الاستعداد العملي لتنفيذ جميع الإجراءات المطلوبة للقبض على الإرهابيين بالتعاون الكامل مع جهاز الأمن العام وجميع الأجهزة الأمنية"، وفق قوله.

    في سياق متصل، وجه قائد المنطقة الشمالية بالجيش الإسرائيلي أريك يعكوف بتوزيع 80 معتقلا فلسطينا من سجن جلبوع على إدارات أمنية في سجون أخرى في جميع أنحاء البلاد.

     وقال يعكوف "الجهود جارية حاليا لإجلاء وتوزيع المعتقلين من أجل معالجة الإخفاقات في الجناح وضمان عدم تكرار مثل هذا الحادث"، في إشارة لعملية هروب المعتقلين الستة.

    وأوضح أن المعتقلين الفارين لم يقوموا بحفر نفق على ما يبدو وإنما استغلوا عيبا تخطيطيا في مبنى السجن تمكنوا خلاله من الفرار.

    وفي وقت سابق اليوم، أفادت وسائل إعلام عبرية بأن الجيش الإسرائيلي بدأ عملية تمشيط واسعة بحثا عن 6 معتقلين فلسطينيين فروا من سجن "جلبوع" شديد الحراسة شمالي إسرائيل، عبر نفق حفروه على مدى أسابيع.

    واختار المعتقلون توقيتا مثاليا للفرار، حيث تحتفل إسرائيل، اليوم الإثنين، بعيد رأس السنة العبرية.

    وقالت قناة "كان" الرسمية إن الجيش الإسرائيلي استدعى سريتين مقاتلتين ومثلهما من الوحدات الخاصة للمساعدة في ملاحقة الأسرى الذين فروا من سجن جلبوع، بما في ذلك باستخدام المروحيات.

    وكان مزارعون إسرائيليون يعلمون في الحقول المجاورة للسجن قد رأوا أشخاصا اعتقدوا أنهم لصوص واتصلوا بالشرطة.

    من جانبه، علق رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت على هروب المعتقلين من سجن جلبوع قائلا: "حادث خطير يتطلب جهدا منهجيا من قبل قوات الأمن".

    في سياق متصل، قدرت مصلحة السجون الإسرائيلية أن عملية الهروب تمت الساعة 1:30 صباح اليوم الاثنين، عندما فر السجناء الستة عبر النفق، وتم إبلاغ عنهم من قبل مواطنين إسرائيليين الساعة الثالثة صباحا.

    ويعد سجن جلبوع الذي تأسس في أعقاب الانتفاضة الفلسطينية الثانيةعام 2000 من أكثر السجون حراسة في إسرائيل.

    وقالت القناة الإسرائيلية إن زكريا الزبيدي القائد السابق بكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" من بين الفارين، فيما ينتمي الخمسة الباقون إلى حركة "الجهاد الإسلامي" وهم: محمد قاسم العارضة وأيهم فؤاد كمامجي ومحمود عبد الله العارضة ويعقوب محمد قدري ومناضل يعقوب نفيعات.

    من جانبه، قال يحيي، الأخ الأصغر لزكريا الزبيدي لقناة "كان: "نحن نتابع الأخبار. لقد فوجئنا، لم يكن ذلك متوقعا. بالطبع هناك فرحة في العائلة. هو بالطبع لم يجر أي اتصال وليس لدينا أي تقدير للمكان الذي يتجهون إليه. أتمنى أن يحفظهم الله. آخر مرة رأيته فيها كانت قبل عامين - لأننا مُنعنا من الزيارة خلال جائحة فيروس كورونا".

    للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    "السجون الإسرائيلية": عدد المصابين بكورونا في "جلبوع" وصل إلى 65
    إعلام: هروب 6 فلسطينيين من سجن إسرائيلي شديد الحراسة عبر حفر نفق.. صور
    الجيش الإسرائيلي يجري عملية تمشيط واسعة بحثا عن 6 فلسطينيين فروا من أحد سجونه... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, أخبار إسرائيل اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook