21:18 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دافعت السلطات الإثيوبية، اليوم الاثنين 6 سبتمبر/أيلول، عن شحنة الأسلحة المهربة عبر السودان، وقالت إنها ليست إلا بنادق صيد.

    القاهرة – سبوتنيك. وأكدت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية، أن شحنة الأسلحة التي تم ضبطها في مطار العاصمة السودانية الخرطوم يوم السبت الماضي، تحتوي على بنادق للصيد، وحصلت على الموافقة الأمنية وتم ترخيصها.

    وجاء في بيان صادر عن الشركة، اليوم الاثنين "احتجزت السلطات الأمنية بنادق الصيد لفترة طويلة في أديس أبابا للتحقق منها، ورفعت دعوى قضائية ضد إثيوبيا".

    وأكدت الشركة أنه "لدينا جميع الوثائق التي تثبت شرعية الشحنة بما في ذلك خطاب من وزارة الخارجية السودانية نفسها".

    كما كشف البيان الإثيوبي أنه تم شحن البنادق إلى الجهة المقصودة في السودان على طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية، لافتة إلى أن "شحنة الأسلحة عبر الخطوط الإثيوبية إلى السودان تمت من خلال وسيلة قانونية وتجارية".

    ويأتي ذلك، بعد أن ضبطت السلطات الأمنية السودانية شحنة أسلحة كانت على متن طائرة إثيوبية في طريقها إلى داخل العاصمة، عن طريق مطار الخرطوم الدولي.

    وكشفت وكالة الأنباء السودانية (سونا)، أمس الأحد، أن سلطات جمارك مطار الخرطوم الدولي، احتجزت شحنة الأسلحة، التي وصلت من أديس أبابا، عبر الخطوط الجوية الإثيوبية.

    وأضافت الوكالة السودانية، أن لجنة تفكيك النظام السابق واسترداد الأموال العامة، أبلغت السلطات المعنية، بمعلومات تفيد أن شحنة أسلحة قادمة من أديس أبابا عبر الخطوط الإثيوبية في طريقها للبلاد، وبموعد هبوطها في مطار الخرطوم، وعلى الفور تم احتجازه.

    كما أوضحت اللجنة، أن "الأسلحة وصلت إثيوبيا قادمة من العاصمة الروسية موسكو في أيار/ مايو 2019، احتجزتها السلطات الإثيوبية هناك طوال العامين الماضيين، وبدون سابق إنذار سمحت أديس أبابا بشحنها للخرطوم على طائرة ركاب مدنية".

    ​وأشارت مصادر، لوكالة سونا، أن" التحقيقات جارية، إلى احتمالية ارتباط وصول الأسلحة بحالة التفلت التي تشهدها البلاد، ولم تستبعد أن تكون تابعة لجهاز "الأمن الشعبي"، كان ينوي استخدامها في مواجهة الثوار، لكن مصادر التحقيق لم تحدد الجهة المستفيدة".

    ويذكر أن الشحنة تتكون من 72 صندوق، تحوي أسلحة ومناظير رؤية ليلية، وتدور الشكوك حول نوايا استخدامها في جرائم ضد الدولة، وإعاقة التحول الديموقراطي، والحيلولة دون الانتقال للدولة المدنية، حسب وكالة السودان للأنباء.

    وتجدر الإشارة إلى أن الجيش السوداني، ضبط أمس، كمية أخرى من الأسلحة بمنطقة (القلابات) في ولاية (القضارف) السودانية، المجاورة لدولة إثيوبيا، والتي حاولت بعض العناصر تهريبها لاحدي دول الجوار.

    وبحسب الإعلام العسكري في الجيش تمكنت استخبارات الفرقة الثانية مشاة بالقضارف من ضبط كميات من الأسلحة والذخائر يوم الأحد 7 آذار/ مارس، وقدر الإعلام كمياتها بـ 38 بندقية آلية وذخائر و40 قنبلة يدوية.

    وتشهد العلاقات بين السودان منذ أشهر توترات مستمرة على خلفية الحدود ونزوح آلاف الإثيوبيين الهاربين من إقليم تيغراي نحو الحدود السودانية، بالإضافة إلى ملف سد النهضة الذي لا تزال المفاوضات بشأنه متوقفة منذ سنوات من دون حلول.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تشيد بعلاقتها مع إثيوبيا وتؤكد اهتمامها بتعزيز التعاون العسكري بينهما
    السودان يعلن ضبط شحنة أسلحة مهربة من إثيوبيا
    جنوب السودان يتابع ملف سد النهضة ويؤكد أنه لن يسمح باستخدام أراضيه ضد إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook