23:22 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    رحبت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، اليوم الاثنين، بالإفراج عن الساعدي ابن العقيد الليبي الراحل معمر القذافي ومسوولين آخرين في نظامه.

    وأشارت البعثة الأممية، في بيان لها، إلى الإفراج عن الساعدي القذافي وأحمد رمضان الأصيبعي، وستة مسؤولين آخرين في النظام السابق كانوا قد احتُجزوا لمدة سبع سنوات أو أكثر"، مؤكدة أن "الإفراج عن الساعدي يأتي امتثالا لأمر قانوني صدر عقب تبرئته من محكمة ليبية في عام 2019".

    ووصف البيان، عمليات الإفراج بـ"الخطوة المهمة نحو احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان"، مؤكدة أنها "تعد تطوراً إيجابياً يمكن أن يسهم في تحقيق عملية مصالحة وطنية قائمة على الحقوق وفي تعزيز الوحدة الوطنية بشكل أكبر".

    وأثنت البعثة الأممية، في ختام بيانها، على جهود حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي والسلطات القضائية، داعية السلطات الليبية للإفراج الفوري عن آلاف الأشخاص الذين ما زالوا محتجزين بشكل تعسفي في مرافق الاحتجاز في جميع أنحاء ليبيا.

    وأطلِق سراح الساعدي القذافي، والذي كان مسجوناً في العاصمة طرابلس منذ العام 2014، تنفيذاً لحكم قضائي يعود إلى سنوات، بحسب وزارة العدل الليبية، كما أعلن المجلس الرئاسي الليبي، الإفراج عن عدد من السجناء السياسيين الليبيين، الذين انتهت مدة محكوميتهم، أو الذين لم تتم إدانتهم قضائيا، من بينهم أحمد رمضان الأصيبعي، الذي اعتبر بـ"قلم القذافي ومدير مكتبه الخاص".

    انظر أيضا:

    الزائدي: سنلاحق حكومة الدبيبة دوليا لو لم تفرج عن الساعدي القذافي
    مصادر رسمية لـ"سبوتنيك": الإفراج عن الساعدي القذافي
    الإفراج عن "قلم القذافي" وكاتم أسراره ووصوله إلى بلدته على متن مروحية... فيديو
    أحمد قذاف الدم يعلق على إطلاق سراح الساعدي القذافي والإصبيعي
    الساعدي القذافي يصل إلى تركيا بعد الإفراج عنه رسميا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook