22:36 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    استدعت وزارة الخارجية السودانية، السفير الإثيوبي لدى الخرطوم، على خلفية عثور السلطات السودانية، خلال الفترة من 26 يوليو/ تموز، وحتى 8 أغسطس/آب الماضي، على 29 جثة حملها نهر ستيت شرق القرى المحاذية لمحلية ود الحليو بولاية كسلا.

    وقالت وزارة الخارجية السودانية، في بيان لها، إنها "استدعت السفير الإثيوبي لديها بتاريخ 30 أغسطس/ آب الماضي، على خلفية عثور السلطات السودانية على 29 جثة حملها نهر ستيت شرق القرى المحاذية لمحلية ود الحليو بولاية كسلا، حيث قامت السلطات المختصة في الولاية بالإجراءات اللازمة بموجب أحكام قانون الإجراءات الجنائية لجمهورية السودان".

    وأضاف البيان، أن "الوزارة أبلغت السفير الإثيوبي بأن الجثث تعود إلى مواطنين إثيوبيين من قومية التقراي، تم تحديد هواياتهم بواسطة بعض الأفراد الإثيوبيين المقيمين بمنطقة ود الحليو، وقد طلبت وزارة الخارجية السودانية من السفير الإثيوبي نقل ذلك لسلطات بلاده".

     وقال لاجئان إثيوبيان وأربعة شهود سودانيين، الشهر الماضي، إن المياه في السودان دفعت بثلاثين جثة على الأقل إلى ضفتي نهر متدفق من إقليم تيغراي الذي يقع في شمال إثيوبيا.

    وتم العثور على الجثث في نهر سيتيت وهو خط الحدود الفعلي حاليا بين الأراضي التي تسيطر عليها قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والأراضي التي تسيطر عليها قوات إقليم أمهرة المتحالفة مع الحكومة الاتحادية في إثيوبيا.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار السودان اليوم عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    جنوب السودان يتابع ملف سد النهضة ويؤكد أنه لن يسمح باستخدام أراضيه ضد إثيوبيا
    إثيوبيا تدافع عن شحنة الأسلحة المهربة عبر السودان: ليست إلا بنادق صيد
    لماذا عادت إثيوبيا للحديث عن اتفاقية دول حوض النيل التي رفضتها مصر والسودان سابقا؟
    السودان يعلن ضبط شحنة أسلحة مهربة من إثيوبيا
    مجلس السيادة يدعو إثيوبيا لتغيير استراتيجيتها في التعامل مع السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان اليوم, أخبار إثوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook