03:09 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفّذ أساتذة التعليم الثانوي والابتدائي والتكميلي والمهني والأساتذة المتعاقدين اعتصاما أمام وزارة التربية والتعليم اللبنانية في بيروت، اليوم الأربعاء 8 أيلول/سبتمبر، تلبية لـ "يوم الغضب" الذي دعت إليه هيئة التنسيق النقابية، للمطالبة بتصحيح الرواتب بما يتناسب مع غلاء المعيشة ملوحين بمقاطعة العام الدراسي.

    وقال الأستاذ في التعليم الثانوي بشارة رزق لـ"سبوتنيك" إن " متوسط راتب الأستاذ الثانوي كان 2000 دولار شهريا، واليوم من حق الأستاذ أن يأخذ بالليرة اللبنانية ما يوازي الـ 2000 دولار على سعر صرف السوق أي ما يعادل 38 مليون ليرة، ليعيش بكرامة".

    فيما أشار الأستاذ في التعليم الثانوي محمد الشهال إلى "وجود عدد من الأساتذة المتعاقدين يتقاضون 30 ألف ليرة لبنانية مقابل ساعة التعليم وهو مبلغ لا يكفيهم للمواصلات".

    وأضاف "فيما يخص أجور الامتحانات والمراقبة والشهادات فهي تعتبر زهيدة جدا، خصوصا في ظل أن الأساتذة يذهبون إلى العمل مشيا على الأقدام بسبب أزمة المحروقات".

    وطالب بـ"تأمين محطات لتعبئة الوقود مخصصة للأساتذة، لأن الأستاذ ينتظر طيلة النهار لتعبئة الوقود".

    اعتصام أساتذة التعليم الثانوي والابتدائي والتكميلي والمهني والأساتذة المتعاقدين أمام وزارة التربية والتعليم اللبنانية في بيروت، لبنان 8 سبتمبر 2021
    © Sputnik . ABDUL KADER ALBAY
    اعتصام أساتذة التعليم الثانوي والابتدائي والتكميلي والمهني والأساتذة المتعاقدين أمام وزارة التربية والتعليم اللبنانية في بيروت، لبنان 8 سبتمبر 2021

    وقالت الأستاذة في التعليم الأساسي لوسانا شلهوب إلى أن "الراتب لا يكفي لشراء الدواء والغذاء لأبنائهم، فكيف يستطيع الأساتذة ممارسة عملهم".

    اعتصام أساتذة التعليم الثانوي والابتدائي والتكميلي والمهني والأساتذة المتعاقدين أمام وزارة التربية والتعليم اللبنانية في بيروت، لبنان 8 سبتمبر 2021
    © Sputnik . ABDUL KADER ALBAY
    اعتصام أساتذة التعليم الثانوي والابتدائي والتكميلي والمهني والأساتذة المتعاقدين أمام وزارة التربية والتعليم اللبنانية في بيروت، لبنان 8 سبتمبر 2021

    وأشارت إلى أن "أبناءها يتعلمون في المدرسة الرسمية التي تعمل فيها، في حين أنها قادرة على تأمين تكلفة حافلة النقل".

    اعتصام أساتذة التعليم الثانوي والابتدائي والتكميلي والمهني والأساتذة المتعاقدين أمام وزارة التربية والتعليم اللبنانية في بيروت، لبنان 8 سبتمبر 2021
    © Sputnik . ABDUL KADER ALBAY
    اعتصام أساتذة التعليم الثانوي والابتدائي والتكميلي والمهني والأساتذة المتعاقدين أمام وزارة التربية والتعليم اللبنانية في بيروت، لبنان 8 سبتمبر 2021

    وأضافت "عليهم أن يحسبوا لنا الأجور على سعر منصة مصرف لبنان ونقبل أن يتم احتسابه على 8000 ليرة".

    وكانت قد دعت النائبة عناية عز الدين يوم أمس الثلاثاء، إلى إعلان حالة طوارئ تربوية بسبب ما يواجهه أطفال لبنان من "خطرين الأول صحي وغذائي والثاني هو عدم القدرة على التعلم بشكل سليم".

    انظر أيضا:

    وزيرة الطاقة الأردنية: عقد اجتماع قريب لبحث مسألة نقل الكهرباء من الأردن إلى لبنان
    وزير البترول المصري: نأمل في تصدير الغاز للأردن لإمداد لبنان بالكهرباء
    اتفاق عربي رباعي على حل أزمة الطاقة في لبنان بنقل الغاز المصري عبر الأردن وسوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook