04:44 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلن حزب "العدالة والتنمية" في المغرب، اليوم الخميس، استقالة جميع أعضائه وفي مقدمتهم الأمين العام للحزب، رئيس الحكومة المغربية الحالية سعد الدين العثماني، وذلك على إثر خسارتهم في الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي أجريت في البلاد.

    وقال الحزب في بيان، إنه يتحمل المسؤولية كاملة عن النتائج، وأن أعضاء الأمانة العامة وفي مقدمتهم الأمين العام، ورئيس الحكومة الحالية سعد الدين العثماني، قرروا تقديم استقالتهم.

    وأشار البيان إلى أن نتائج الانتخابات المعلنة غير مفهومة وغير منطقية ولا تعكس حقيقة الخريطة السياسية في المغرب ولا تعكس موقع الحزب ومكانته في المشهد السياسي.

    كما وجه الحزب التحية والشكر لكل المواطنين الذين صوتوا لحزب "العدالة والتنمية"، مؤكدا في الوقت نفسه احترامه للمواطنين الذين صوتوا بحرية وقناعة لغيره من المرشحين.

    يذكر أن الحزب تعرض لهزيمة مدوية في الانتخابات التشريعية في المغرب، فيما حقق "التجمع الوطني للأحرار" فوزا مقنعا بحصوله على 102 مقعد في البرلمان.

    وخسر حزب "العدالة والتنمية"، بصورة ساحقة إذ لم يحقق الحزب، الذي هيمن على الحياة السياسية المغربية طوال العقد الماضي، سوى على 13 مقعدا، من أصل 396 مقعدا.

    وطبقا للدستور، من المنتظر أن يعين ملك المغرب محمد السادس رئيسا للحكومة من حزب "التجمع الوطني للأحرار" الفائز بالمركز الأول في الانتخابات والذي سيكلفه بتشكيل فريق حكومي جديد لخمسة أعوام قادمة.

    انظر أيضا:

    خبير: مزاعم "العدالة والتنمية" بوجود خروقات في الانتخابات المغربية جاءت لتبرير هزيمته
    رئيس حزب جزائري حول الانتخابات المغربية: لعنة فلسطين تصيب العثماني
    "العدالة والتنمية" يتعرض لهزيمة قاسية في انتخابات المغرب والليبراليون المستفيد الأكبر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook