03:37 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اقتحمت قوات الشرطة الإسرائيلية، ظهر اليوم الجمعة، باحات المسجد الأقصى، عقب مسيرة نظمها مقدسيون دعما للأسرى، ضد الإجراءات القمعية بحقهم.

    وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، أن العشرات من جنود الجيش وأفراد الشرطة الإسرائيليين اقتحموا الأقصى، وتمركزوا على سطح قبة الصخرة.

    ولم يكتف الجنود الإسرائيليون بذلك، بل احتلوا محيط مصلى باب الرحمة، ومنعوا تنظيم مسيرة سلمية مساندة للأسرى الفلسطينيين بوجه عام، ودفعوا بتعزيزات عسكرية إضافية.

    وقد انطلقت مسيرة في المسجد الأقصى، اليوم بعد صلاة الجمعة، رفع خلالها المشاركون العلم الفلسطيني وصور الأسرى، حيث رددوا الهتافات الداعية للإفراج عنهم، ونددوا بالحملة التصعيدية ضدهم وكذلك نددوا بعمليات القمع المتواصلة بحقهم منذ 4 أيام.

    وتتزامن هذه المسيرة مع فعاليات فلسطينية أخرى في عدة محافظات في الضفة الغربية، بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية، وفعاليات المقاومة الشعبية السلمية، نصرة للأسرى الفلسطينيين بوجه عام، ورفضا لاستمرار التنكيل به، وذلك في الوقت الذي تشهد السجون الإسرائيلية عمليات قمع وتنكيل على مدار الساعة، نتيجة الإجراءات العقابية بحق الأسرى.

    ومن جانبها، زعمت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، أن صلاة الجمعة في المسجد الأقصى انتهت بحالة من الصمت النسبي، رغم تظاهر العشرات وتلويحهم بالأعلام الفلسطينية.

    للمزيد: هل عبر الأسرى الفلسطينيون الستة الحدود اللبنانية؟.. صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة

    يذكر أن ستة من الأسرى الفلسطينيين قد نجحوا في الهروب من سجن جلبوع الإسرائيلي الشديد الحراسة، والذي يقع بالقرب من مدينة بيسان الفلسطينية، شمالي إسرائيل، فجر الاثنين الماضي، ولم يتم العثور عليهم، حتى الآن.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار فلسطين الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ 52 لحرق المسجد الأقصى واندلاع مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على حدود غزة
    إسرائيليون يقتحمون المسجد الأقصى لمعاينة تفاصيل حول هيكل سليمان
    حماس: المسجد الأقصى خط أحمر والمقاومة متأهبة للدفاع عنه
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook