22:31 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، اليوم الجمعة، أهمية الوصاية الهاشمية التي يتولاها العاهل السعودي، الملك عبد الله الثاني، على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة.

    وأفادت وكالة عمون، مساء اليوم الجمعة، بأن مجلس الجامعة أكد على دور الأردن في حماية هذه المقدسات، والوضع القانوني والتاريخي القائم فيها، والحفاظ على الهوية العربية الإسلامية والمسيحية ضد أي خروقات أو اعتداءات إسرائيلية.

    ورحب المجلس في ختام أعمال الدورة العادية الـ156 على مستوى وزراء الخارجية والتي اختتمت أعمالها، مساء أمس، في مقر الجامعة العربية برئاسة الكويت، وحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية، برئاسة الأردن، وانضمام الجزائر للجنة الوزارية العربية، وهي الدولة العربية المكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسات والانتهاكات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة، مناديا بدعوة اللجنة إلى الاستمرار في مهمتها لتحقيق الهدف المنشود لها.

    وحث مجلس الجامعة على وجوب تنفيذ قراراته على المستوى الوزاري، بشأن مواجهة الاستهداف الإسرائيلي للقضية الفلسطينية والأمن القومي العربي في أفريقيا، مناديا بضرورة تعزيز العمل مع الاتحاد الأفريقي لدعم القضية الفلسطينية وقراراتها في المحافل الدولية.

     وأكد المجلس، من بين قراراته، على ضرورة استمرار تكليف المجموعة العربية في نيويورك بمواصلة تحركاتها لكشف خطورة ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من الإجراءات والممارسات الإسرائيلية التهويدية الخطيرة، التي تنعكس على الأمن والسلم الدوليين.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار فلسطين الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    فلسطين تطلب من الجامعة العربية اجتماعا غير عادي والأخيرة ترد: الاثنين القادم
    سفير فلسطين في القاهرة: نعول كثيرا على الجامعة العربية ومجلس الأمن في توفير حماية عاجلة لشعبنا
    خطاب ناري لأمين عام الجامعة العربية حول الأوضاع في فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook