03:25 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يقول الناشط العراقي في مجال البيئة نبيل سليمان مشيرًا إلى مجرى نهر جاف (سيروان) في شمال العراق: "حيث نقف الآن، يجب أن يكون هناك نهر".

    بالنسبة للناشط البيئي، فإن السبب في تضاؤل نهر سيروان الذي كان يخدق في وقت ما، يكمن في عمق أراضي إيران، والتي يقول إنها تتحكم في كل مياه النهر.

    ونشرت وكالة "رويترز" تقريرا ذكرت فيه أنه مع نقص هطول الأمطار هذا العام، يعاني العراق من نقص شديد في المياه، ويقول المسؤولون الذين يحاولون إحياء الأنهار كنهر سيروان، إن التدفقات المنخفضة من المنابع في الدول لمجاورة، (إيران وتركيا)، تؤدي إلى تفاقم المشاكل المحلية مثل ترشح المياه، وتلف الأنابيب، وسحب الإمدادات بشكل غير قانوني.

    وتقوم إيران وتركيا ببناء سدود كبيرة لحل مشكلة نقص المياه، لكن التعاون الإقليمي بشأن هذه القضية غير مكتمل، فكما صرح مسؤولون عراقيون أن سد "داريان" داخل الأراضي الإيرانية يحول مجرى فروع من سيروان إلى الأراضي الإيرانية عبر نفق بطول 48 كيلومترا.

    ورفض مسؤولون إيرانيون في اتصالات مع "رويترز" التعليق على كلام المسؤولين العراقيين. وقالت إيران إن السد لا يزال "قيد الإنشاء". ويقول سكان عراقيون محليون إنهم شعروا بتأثير انخفاض منسوب المياه القادمة من إيران لمدة عامين، متذمرين من أن الانخفاض كان له تأثير كارثي على المجتمعات الواقعة على مجرى النهر، خاصة خلال سنوات الجفاف المتكررة. وينبع نهر سيروان من إيران ويمتد على طول حدوده مع العراق قبل أن يتدفق إلى عمق الأراضي العراقية ثم يتجه جنوباً ليصب في نهر دجلة.

    انظر أيضا:

    نائب عراقي: بغداد جسر للتقارب بين السعودية وإيران
    فتح الحدود بين طهران وبغداد عبر معبر غربي إيران
    بماذا علقت إيران على عدم دعوة سوريا إلى قمة بغداد؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook