18:20 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن ثورة 2011 كانت وقتها شهادة وفاة لدولة وقيام دولة جديدة، مشيرا إلى أن بلاده واجهت الكثير من التحديات منذ ذلك الوقت.

    جاء ذلك خلال جلسة نقاشية ضمن فعاليات إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان بعنوان "حقوق الإنسان.. الحاضر والمستقبل"، من العاصمة الإدارية، اليوم السبت.

    وأضاف السيسي أن إطلاق أول استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان يعد نقطة مضيئة في تاريخ مصر.

    وذكر أن مصر من أولى الدول التي ساهمت في صياغة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن الرؤية المصرية لحقوق الإنسان تهدف لترابط وتكامل كافة الحقوق والحريات.

    وأشار إلى أن الدستور المصري حقق نقلة نوعية ورسخ مبادىء المواطنة والعدالة في الحقوق والواجبات دون تمييز.

    وأوضح أن مصر تحترم وترحب بالتنوع والتعدد والاختلاف وترفض أي محاولات لفرض أي نموذج فكري على المواطنين والدولة.

    وأطلق الرئيس المصري، اليوم، الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتي ترسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة ويحقق أهداف رؤية مصر 2030.

    وتتضمن الاستراتيجية تطوير سياسات وتوجهات الدولة في التعامل مع عدد من الملفات في مجال تعظيم الحقوق والحريات بهدف المزيد من تعزيز واحترام جميع الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية وترسيخا لما تقوم به الدولة في مجالات دعم حقوق المرأة والطفل والشباب وكبار السن وأصحاب الهمم وجميع فئات المجتمع.

    **يمكنك متابعة المزيد من أخبار مصر عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    السيسي يمازح طلاب الكلية البحرية بطرح سؤال عليهم... "مش هعمل حاجة لأحد"
    السيسي: طلبت من رئيس الحكومة البحث عن موارد لجمع أموال أكثر لـ "تحيا مصر"... فيديو
    السيسي يكشف عن خبر سار للمقبلين على الزواج..."خناقة المهر والعفش"
    السيسي: نريد ميكنة مصر كلها حتى لو كلف الأمر 100 مليار جنيه
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر الآن, الرئيس عبدالفتاح السيسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook