22:11 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الاثنين، عن وقوع إشكال كبير في وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية بين وزيرة الدفاع ونائب رئيس الحكومة ووزيرة الخارجية بالوكالة، زينة عكر، والأمين العام لوزارة الخارجية هاني شميطلي.

    وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور أظهرت حجم التكسير الذي حصل في مكاتب وزارة الخارجية اللبنانية في بيروت.

    وأفاد موقع "tayyar.org" اللبناني نقلا عن شهود عيان أن العراك حصل بين أمن الوزيرة وموظفين تابعين للأمين العام لوزارة الخارجية هاني شميطلي وذلك بسبب رفض الأخير تسليم البريد للوزيرة السابقة عكر.

    وفي السياق نفسه، قالت مصادر خاصة لوكالة "سبوتنيك": إنه "تم الإعتداء على الأمين العام للوزارة هاني شميطلي من قبل مرافقي الوزيرة عكر وهم ضباط بالجيش اللبناني عندما كان يصوّر اقتحام الوزيرة عكر لمكتبه".

    وأضاف المصدر إلى أن "الإشكال بدأ حينما جاءت عكر برفقة نجّارين بهدف تقسيم مكتب شميطلي، وهو ما دفع الأخير إلى الاعتراض وإغلاق باب مكتبه معتبرا أن الوزيرة اصبحت بلا صلاحيات اليوم".

    وغرد النائب في البرلمان اللبناني محمد الحجار على حسابه في تويتر ‏"ما حصل في وزارة الخارجية، إساءة جديدة إلى صورة لبنان، ولا يمكن السكوت عن المداهمة البعيدة عن الأصول لأمانتها العامة والاعتداء على موظفيها و التكسير فيها، ومخالفة القوانين والاعراف. 

    وتابع قائلا: "على القضاء التحقيق فورا لتحديد المسؤوليات بما يحفظ لوزارة الخارجية صورتها ولموظفيها كرامتهم".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook